دويلات لبنان المستقله

تحديث 13-5-2008
تلقيت قبل قليل رسالة نصية من أحد الزملاء تفيد بأن قناة المستقبل ستعاود البث في تمام الساعة الخامسة من عصر اليوم و سيكون الشيخ سعد الحريري اول من يظهر على الشاشة

تحدثت اليوم مع أحد القيادات في قناة المستقبل و هو حديث تركز حول ما تقوم به قيادات تيار المستقبل بخصوص إعادة المؤسسات الإعلامية التابعة للتيار للعمل بعد توقيفها عنوه و إحراق اجزاء منها من قبل ملشيات حزب الله التي تتحكم ببيروت هذه الأيام، و لعل ما لفت إنتباهي في حديثنا هي تلك النبره المكسوره حزنا و صدمه و خذلانا و هي نبره أعادتني لإحساس عشته قبل ثمانية عشر سنه عندما تحدثت مع أحد الأصدقاء الكويتيين يوم الثالث من أغسطس 1990م، كانت الأحاسيس شبيه فالحزن و عدم التصديق من جانب و الغضب و الثوره العمياء من جانب اخرى
سألت محدثي إن كان أحد الزملاء العاملين في مؤسسات المستقبل قد اصيب او هوجم او تم التحرش فيه فأجاب بجواب صعقني حيث قال ( هل تعرف يا ياسر؟؟ لم تكن الإصابات في الجسد بل كانت إصاباتنا معنويه،و لا أدري إن كنا نستطيع أن نتجاوزها في المستقبل المنظور، فهي عميقه جدا يا صديقي)ا
و قد كررت عليه السؤال حول ما يتم عمله سياسيا في هذه الأثناء لإعادة عمل مؤسسات تيار المستقبل الإعلامية و قد اوضح لي بأن هناك مفاوضات مباشرة بين القيادات الميدانية للطرفين لمحاولة الإتفاق على إعادة العمل إلا أن كل تلك الجهود تعطلت اليوم نتيجة مواجهات الجبل بين الدروز و حزب الله ،و هو ما يعني أن إعادة عمل تلك المؤسسات لا يمكن تحقيقه قبل مرور بضعت أيام على أقل تقدير خصوصا و ان كلا الطرفين ( تيار المستقبل و حزب الله) لا زالا متمسكاين بمواقفهم السياسية و الميدانية و التفاوضيه و أن العناد بين الطرفين لا زال هو سيد الموقف

بالمقابل اتصلت بأحد القيادات التنفيذية بشبكة تلفزيونات روتانا للأطمئنان عليهم شخصيا و للسؤال عن الأحوال على الارض و قد فضل محدثي الحديث عن موقفه السياسي بحرارة و غضب بدلا من الشكوى لما حدث، وقد أبان بأنه منذ أن بدأ هجوم حزب الله على بيروت إعتاد على تغيير موقفه بين ساعة و اخرى، فهو في حين يتفهم موقف حزب الله و في حين آخر يلعن حزب الله و اتباعه، و بعد ذلك يقرر بأنه لن يكون له موقف بعد الآن و تجده بعد ذلك بساعات يلعن كل الساسة و الشعب و البلد، بإختصار قال بأنني اصبت بمرض الهلوسه السياسية !!!!!ا
بطبيعة الحال العمل في بيروت متوقف و محدثي لم يستطع ان يذهب لمكتبه منذ بدأت المواجهات و هو القاطن في حي يسيطر عليه الآن مليشيات لطائفه معادية لطائفته هو، و قد قال بأن بيروت اصبحت كما كانت ايام حرب لبنان (1975-1990) حيث تقسمت الأحياء على الطوائف و الأحزاب السياسية، و قد اوضح بأن تورط الدروز في المواجهات التي دارت اليوم في الجبل هو إنذار بأن هذه المواجهات قد تقود لبنان خلال الأيام القادمة فعليا إلى حرب طائفية جديدة شبيه بتلك التي دارة قبل عشرين سنة رغم كل كلام الساسة القائل بأن الحرب لن تعود، فإحتلال حزب الله لبيروت قبل يومين و في مده قياسية لم تتجاوز الثلاثة ساعات هو دليل على أن هذه الخطوة العسكرية كان مخططا لها من قبل، و قال بأننا لا نعلم حتى الآن ما تخبئه الأيام من مواقف و تصرفات الأطراف الأخرى خصوصا ما يمكن أن يقوم به أنصار القوات اللبنانية التابعة لجعجع

تحدثنا بالسياسة مطولا و بالمواقف السياسية للأطراف جميعا و تحدثنا عن المعاني التي انبثقت من إقفال قناة و صحيفة المستقبل على الديمقراطية في لبنان و مفهم المشاركة و حرية الرأي، و قد كان لمحدثي رأي لم اتوقعه و لم اتمناه، فقد قال بأن الناس العاديين في لبنان اصبحوا مؤمنين بأن لا حل للأزمات الطائفية المتلاحقه في لبنان و التي تعود للقرن الميلادي السابق إلا من خلال تقسيم لبنان سياسيا و جغرافيا بحيث تكون لكل طائفه دولتها المستقله، و هو أمر إن حدث سيكون له تأثيرات كارثيه ليس فقط على لبنان بل على جميع دول المنطقة، فإن حدث ذلك فعلا فهو إعلان لشرعنت مطالبة جميع الطوائف في العالم العربي و الإسلامي بالإستقلال و أحقيتهم في تأسيس دول مبنية على اسس دينية و عرقية، و بالتالي ستقسم كل الدول العربية و الإسلامية و سيزيدنا ذلك ضعف على ضعف

الحديث طويل و سيكون لي عوده لهذا الموضوع إن أحيانا الله

أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

7 responses to “دويلات لبنان المستقله”

  1. ولد الديرة

    طالما كان لبنان ساحة لتصفية الحسابات فسيستمر هذا الوضع المأساوي بل سيزداد مأساوية

    كتبت كم سطر ومسحت اضعافها فالعقل قد تعب ومل

  2. هذيان

    ياسر دويلة حزب الله لا تريد تقسيم لبنان فقط أنما لبنان مدخل لتمزيق العرب جميعآ حزب أيديولوجي ينفذ خطة كانت بعيده المدى ويبدوا يريدها قريبه المدى فرض واقع صداقة بطعم تبعية لإيران لكن يبقى السؤال لماذا سوريا هل أصبح بقاء سياسة 3 من الحرس القديم على حساب ليس سوريا فقط أنما سوريا ونحن جميعآ لماذا قطر أقطر ستكون بمنأى عن الخط الذي سيتعرض له الخليج ؟؟
    عزيزي إلي أين ستعود لبنان إلي سياسية 1940 وبعد هذا اليوم ما نراه كانت تصفية حسابات من تحت الطاولة فأصبحت علني وعلى أرض الواقع وبعدها وما هو الجزء المكمل
    أنها عزيزي ولااااااااااايه الفقيه وكيف ستحكم
    اللهم أحفظ لبنان من شر حزب الله وأحفظ العرب والخليج فلك أن تتخيل أن الخليج ليس ببعيد يكفيك نظرة إلي مقابلة أسدس القنصل السابق في دبي على العربية نت سنة 2007 وما تحدث عنه والأرصفة السرية لخلايا نائمة تصدرها إيران إلينا في الخليج

  3. مشاعل

    لم أكن مهوسة بالسياسة من قبل مثل هذا الأسبوع مايحدث في لبنان سيمد يده لمناطق أخرى كثيرة,

    اللهم إحفظنا

    🙁

  4. ياسر الغسلان

    ولد الديرة
    كان لبنان و لازال طاولة شطرنج دولية يتلاعب فيها كل من هب و دب، فهل يمكن ان تنتهي هذه اللعبه، الله اعلم.
    تحياتي

    هذيان
    كل ما قلتيه صحيح، و لكن يبقى السؤال، أين اللبنانيين من هذا كله، اليس من حقهم ان يحكموا انفسهم و من أجل مصالحهم الوطنية، لماذا تتحارب الدول و تتجاذب السياسيات على أرض لبنان الصغير، فحرب النفط و السيطرة المذهبية بين هذه الدولة و تلك بأوجه لبنانية الأسماء و اللألقاب المختلقه.
    هي مهزله ستستمر في زمن هذاالعبث السياسي القبيح.
    تحياتي

    مشاعل
    نعم، إنه هوس قد أصابنا جميعا و عسالله يستر علينا جميعا
    تحياتي

  5. هذيان

    good news
    سمعت تساؤل سعد الحريري سلاح حزب الله والجميع ,,, كم سيكلف لبنان الثمن لنزع السلاح ,,,,
    دائمآ الأحزاب المأدلجة تجعلنا نقتنع أن يكون شخص بحجم بلد مقوله ممكن أن تكون حقيقة ,,,,
    حقيقة شكرآ لسوريا كم أيدنا رفيق الحريري وحكوماته واليوم نقول رفيق الحريري رجل بحجم قضية بلد
    أعتقد أن شخصية سعد الحريري بدأت تتبلور سياسيآ فسعد الحريري الذي أستمع له اليوم غير سعد الذي شاهدته في أغسطس 2006 ,,,
    شكرآ بخصوص التحديث

  6. voebpqyaebk

    j51nHa gmjztayeceqs

  7. Lauren Tave

    I just want to tell you that I am just newbie to blogging and honestly savored you’re web site. Probably I’m going to bookmark your blog . You certainly come with remarkable stories. Thank you for revealing your website page.

اترك تعليقاً