تدوين كلام النواعم

استوقفني مقطع من برنامج كلام نواعم في حلقته التي بثت يوم أمس الأحد 22-6- 2008 على قناة الـ MBC و خصوصا ما قالته أولا المذيعة رانية برغوثي في كون المدونين السعوديين (الشباب) بشكل عام قاموا بثورة على المحرمات الاجتماعية و لعل ما يوضح ذلك هو الهجوم اللافت للمدونات السعودية على هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و الذي يعد تحدي واضح لـ (تابو) طالما تملك العقل الجمعي السعودي.

أما ثانيا فهو ما قالته الإعلامية السعودية الأخت منى ابو سليمان في تعليقها على ذات الموضوع، حيث أشارت على أنها  تتحفظ على كثير مما يكتب و يثار في المدونات بسبب عدم القدرة على معرفة الخلفيات الثقافية و التعليمية لهؤلاء المدونين ( الشباب) ، فمن الصعب معرفة الأسباب الحقيقية و الأجندات الثقافية التي تحرك المدونين في كتاباتهم، و بالتالي لا يمكن معرفة ما إذا كان يمكن الوثوق بما يتناوله ذلك المدون أو ذاك من أفكار و معلومات و حقائق.

و لم يغفل نقاش النواعم حول المدونات اعتبار التدوين وسيلة محمودة تمكن أولياء الأمور من متابعة التكوين الفكري لأبنائهم و بناتهم (الشباب) في عالم أصبح الإنترنت لغة العصر و مدرسته الحقيقية.

لا أدري إن كان النواعم هم فعلا من يقوموا بإعداد محاور الحديث أم أنها مسؤولية تقع على عاتق معدي البرنامج المقيمين على حد علمي في بيروت، و لكن لا بأس فعالم اليوم هو عالم افتراضي لا يهم أي يقيم الإنسان بحكم أن المعلومة تصل للجميع و بضغطة زر، أقول هذا لأني لا أدري من أين حصلت السيدة رانية على معلومة أن المدونات السعودية كسرت صمت السنين و أعلنت اعتراضها و تحديها و نقدها الصارخ لهيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر، وقد عممت السيدة رانية بكلامها هذا بحيث فهم على أن كل المدونات السعودية تقف هذا الموقف و هو أمر غير صحيح بطبيعة الحال فهو يتناقض مع طبيعة التدوين والتي تتصف بعكس الإعلام المحلي بتنوع أطيافه الفكرية و مواقفه الاجتماعية، نعم هناك بعض الإخوة و الأخوات الذين لديهم تحفظات و مواقف ناقدة للهيئة و لكن لا يمكن وصف المدونات السعودية بالعموم و اعتبارها تمردت على المحرمات بموقف موحد تجاه قضية معينة.

أما فيما يتعلق بتعليق الأخت منى أبو سليمان فأني أرى بأن وضع التدوين و الإعلام في خانه واحدة أمر لا زال يثور حوله كثير من النقاش و التنظير، و لعل ما ذكرته من مسألة صعوبة معرفة أجندات المدونين و مستوى ثقافتهم تدفعني لأن أقول بأن كثير من كتّاب الأعمدة و الصحفيين الذي اعتبرتهم الأخت منى أرقى مهنيا و أجدر بالثقة من المدونين هم في الأساس مدونين ورقيين يخضعون لأجندات غيرهم و يستسلمون لثقافة المسئول الذي يجيز المادة المكتوبة حينا و يرفض الأخرى في حين آخر، فلو اعتبرنا المقارنة هنا مقبولة فإني أرى بأن الكتابة وفق مستوى ثقافي محدود و بأجندة شخصية لكنها نابعة من قناعتي في تقديري أفضل من الكتابة وفق رؤية رقيب يمكلك ثقافة محدودة و ربما دون مستواي الثقافي و بأجندة ربما لا أتفق معها، فالتصريح بما يجول في خاطري أصدق تعبيرا و هدفا من التطبيل لما يجول في خاطر الغير ( أعتقد المعنى واضح).

أما فيما يتعلق بكون التدوين وسيلة محمودة تمّكن أولياء الأمور من متابعة التكوين الفكري لأبنائهم و بناتهم أقول انه للأسف أصبحنا لا نستطيع حين الحديث عن أي موضوع يتعلق بالتعبير عن الرأي أو حرية التعبير إلا و لا بد من إقحام الدور الرقابي السلطوي في متن الحديث مصارحة أو مبطنة ، فهل من المنطقي أن نتوقع من مدّون (شاب) يكتب عن قناعات خارجه عن المألوف و بلهجة اعتراضيه قاسيه أحيانا أن يروج موقعه لدى ولي أمره و الذي يعلم أنه تربى على ثقافة أن كل شئ ممنوع و كل شئ حرام و أن السير بجانب الحائط هو أسلم وسيلة للعيش الكريم، لا أعتقد ذلك.

أيها النواعم،،،، النواعم : أولا ليس كل المدونين شباب، وثانيا ليس كل المدونين ضد الهيئة و ثالثا لم يكن التدوين في يوم من الأيام وسيلة لتحدي المحرمات إلا للمريضين نفسيا، و رابعا لم نكتب في يوم من أجل أن نكّرم أو أن نحصل على (شرهه) أو راتب أو أن يقال لنا اكتبوا كذا و لا تكتبوا كذا، و لكي تفهموا أيها السيدات النواعم ما نكتب عليكم أولا أن تخلعوا النظّارات التي تعودتم أن تضعوها عندما تقرؤون، ففي عالم التدوين لا أهمية للأسامي أو الشهادات أو الأصل أو الفصل أو البلد أو اللون، عليكم أن تقرءوا الكلام أولا لتفهموه قبل أن تهموا بقراءة اسم كاتب التدوينة أو سيرته الذاتية أو عناوين ثرثرات الغير التي تزينت بها جنبات المدونة.

 

معلومة سريعة : المدون الأمريكي Steve Clemons صاحب مدونة The Washington Note يزور موقعه يوميا مليونا زائر. !؟!؟!؟


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

23 responses to “تدوين كلام النواعم”

  1. آلاء

    رائع ..رائع ..
    أصفق لهذا الكلام الجميل ..
    مشكلة إعلامنا أن بعيد عنّا
    وبالتالي يتحدث عن سوانا ..
    ويلصقنا به !

  2. Frozen Tears

    شفت الحلقة و بصراحة انقهرت و معاك حق في كلامك..

    مع فيضانات المدونات الفترة الاخيرة ,, اشوف ان الكل اصبح يخشانا كمدونين! ما اعرف ليه كل هالحرب على المدونات بدل التشجيع؟؟!!

  3. ثمر المرزوقي

    مازال الأعلام يستفز التدوين
    كم تمنيت تجاهلك استاذ ياسر, كما نتجاهل دومآ محمد حسن علوان حتى بات مهووسآ بتدوينفوبيا، كل مره يعود في التدوين الذي اقض مضجعه

  4. علي الريعان

    يبدوا أن التدوين أصبح مادة جاذبة في الإعلام .. عموماً بالنسبة للنقطة الأولى فأظن أن المعدة لم تطّلع على التدوين المحلي بشكل عام وإنما خلطت بين الأنترنت والمنتديات بشكل عام والتدوين ..

    بالنسبة للنقطة الثانية فأعتقد أن “الأجندات” تسيطر على قل الدكتورة، وهي تكرار لمفهوم خفافيش الأنترنت .. التي يطلقها البعض خوفاً من كتاب الأنترنت، لذلك أحب أن اطمئن الدكتورة بان أكثر المدونين معروفون ويكتبون بأسمائهم الصريحة ويمكنها زيارة صفحة السيرة الذاتية في المدونات لتعرف الخلفيات التعليمية لهم .. على الأقل ليسوا أصحاب شهادة ثانوية وكتاب رياضيين سابقين !!

    عموما برامج قناة الأم بي سي .. محاولة سمجة لإستنساخ البرامج الغربية ..!

    الله يكون في العون ..

    على طاريء الرقابة يا أستاذ ياسر .. أذكر أن إحدى الصحفيات كتبت مقالاً تطالب فيه وزارة الأعلام .. أن تنشيء هيئة مسؤولة عن إصدار تراخيص للمواقع والمنتديات والمدونات .. !! “ما أقول إلا الله يخلف عليها”

    في عالم الفضاء المفتوح والأنترنت مازال هناك من يحاول أن يسد يغطيء الفضاء بعبائته”

    الله يصلح الحال ..

  5. مشاعل

    معاك الحق الصحافة عملية تدوين لكن تنقح من قبل الغير
    يعني تدوين شخص على مزاج غيره ,
    ذكرتني برأي كاتب نسيت إسمه يقول إن لازم المدون يكون شخصية ثقافية معروفه يعني مستهين بالمدونين يعتبر أن التدوين لا يجب أن يفتح لمحدودي الثقافة أمثالنا 🙂

    ياحبذا لو المعد يجي ياخذ لفه عندنا بيعرف من أصدق التدوين أم الصحافة !!

    كلامك هنا ذهب يا أستاذ ياسر 🙂

  6. .. أنس ..

    أهنئ نفسي على وصولي لصفحتكم الماتعة .. و أتشرف بالتواصل ..

    و رائع منكـ أستاذنا رصد ما يدور في الإعلام عن حركة التدوين السعودية ..

    و كلامكـ عين الصحة ،، رغم وجود مدونين من فئة خالف تعرف ،،

    يعجبني طيف التدوين السعودي ،، فهو منوع و متدرج من السطحي إلى ما يصل إلى قاع العمق و الحكمة ..

  7. بندر

    بالنسبة للـmbc .. فهي في نظري أحد فروع الإعلام الحكومي الموجّه .. و لكن بغطاء أنظف من القنوات الرسميّة .. غطاء زاهي الألوان .. و أعتقد أنهم مو بيدهم .. كل كلامهم مكتوب و مدقّق .. و يوصل ما تريده جهات أعلى .. و من الواضح أن الحلقة كانت للتقليل من قيمة التدوين .. و لو بشكل غير مباشر يوهم بالحياديّة ..

    أما Steve Celmon .. فسبب شهرة مدونته أنه one of the most connected bloggers في أمريكا .. و علاقته جيده بكل الأحزاب تقريباً .. بل و حتّى برجال التقنية مثل بيل قيتس و جوبز و ديل .. و العديد من قادة الكنائس المختلفة .. و الشخصيات الفنية و الرياضية … رغم أن توجهه سياسي بحت في المدونة .. إلا أنه واسع الخبرات ..

    تابعت التعليقات على موضوعه الأخير Bad Taste .. و أعجبت بمدى الإختلاف في التعليقات الضخمة على التدوينة .. و مدى العمق في بعضها .. و التباين في الآراء بخصوصها ..

  8. فهد العتيق

    بما اني لم اشاهد البرنامج لعدة اسباب منها انه برنامج حريم يعني مالي في كثرة الهرج ولا يهون برنامج آدم (اعتقد لو يدمجون البرنامجين يكون افضل الدكتورة فوزية والجراح وايمن الزيود وفرح بسيسو ومنى ورانيا جبهة لحالهم) ..

    اتعجب من العبارات التي استخدمت في الموضوع ثورة على المحرمات, المدونون الشباب, هجوم على الهيئة, الاجندة الثقافية التي تحركهم وكأننا نتناول قضية خطيرة وعن مجتمع في سقف العالم

    عندما يتم تناول قضية عن المجتمع السعودي تجد عبارات غريبة وكأننا تنكلم عن مجتمع متخلف ولا يتمتع بحريات ومجتمع ظلامي صدامي تكثر فيه التحزبات وتقل فيه الآراء والموضوع أي المدونات موضوع عالمي موجود في كل مكان وتختلف فيه التوجهات والآراء وعن الاعراف التي كسرتها المدونة السعودية ماهي هذه الموجوده في السعودية وغير موجوده في اي مدونة عربية لا شيء سوى نفس احاسيس التذمر والتبرم على الانظمة والظواهر الاجتماعية

    المدونة هي ظاهرة جديدة كأي ظاهرة كالانترنت والموبايل واي مظهر جديد سيلوكه الناس ومن ثم يبحوثون عن امر جديد اكثر متعة وهكذا دواليك ..

    اراهن ان بعد اقل من خمس سنوات ستنقرض المدونات ويأتي شيء جديد وسيثبت كم اسم والباقي سوف يتسلل المل له ولن يستمر

    وكلام نواعم !!

    وشكراً

  9. ayaneeq

    احمد الله اني لم اشاهد هذه الحلقة من النواعم … !
    سخرت في نفسي على ماابدوه من التحدث عن الهيئة .. وكأنوا ماعندنا موضوع للحديث فيه غير الهيئة ومشاكلها .. !
    كما اننا كما قلت ليس بيننا فوارق اجتماعية وثقافية ولانهتم بشهادات المرء وانجازاته بقدر منطقيته في الكلام ..
    والدليل على ذلك السيرة الاجتماعية عند كثير من المدونين هي نص ادبي يختفي ورائه المدون .. ومع ذلك نتابعه بشكل عادي جداً !!
    أعتقد بأن النواعم هذه المرة فشلوا في تسليط الضوء على ثقافة التدوين (من خلال كلامك بالطبع) …
    موضوع مهم شكرا لك….

  10. مها

    تدوين رجل عارف الحياة صح

    المهم ودي اعرف ليه هذاك المذكور آنفا المدون الغربي زوار مدونته مليون ( لماذا بماتميز )

    تحياتي

  11. Asmaa

    في الحقيقه هذا الكلام النواعم مع أنني لا أشاهده إلا أنه في كل مره يحاول أن يبحث عن الخفايا الغير مكشوفه في السعوديه أو بالأحرى يبحث عن الأخبار الشاذه وكأن شغلهم الشاغل السعودية ونساء وبنات السعوديه فكل سعودية تقوم بعمل شي غريب في نظرهم هي أولى بالنقاش خلال الحلقه وكثيراًً ماتكون نقاشاتهم عن الجنس والتحرش والعنف الأسري الخ في السعودية طبعاً

    ذكرتني بتدوينه قديمه لي قد تكون مناسبة هنا
    http://asmaaworld.tadwen.net/2006/11/27/%D9%84%D9%8A%D8%B3-%D9%85%D9%86-%D8%AD%D9%82%D9%83-%D9%8A%D8%A7%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9/

  12. بدر الشيحة

    برافو .. برافو ..

  13. وهج السعد

    أنا مواطنة سعودية بسيطة ولاحظت رغم ذلك
    عمق الطرح في المدونات وسطحية مملة في بعض البرامج التلفزيونية التي تتخذ من مجتمعنا مادة دسمة لجلب المعلن
    بما ان الحديث كان عن كلام نواعم
    فهو ممل بالنسبة لكثير منا..
    منى ابو سليمان تعيش في عالم آخر بعيد عن همومنا وطريقتها في الطرح متعبة وباردة..):
    كنت من اشد المتحمسين لها في البداية كسعودية وإعلاميه مثقفة ومتحدثه في البرنامج بلسان مجتمعنا
    ولكني للأسف الآن محبطة جداً ..

    شكراً لك

    >> مكـتشفة حديثة لمدونتك..

  14. سلطان الجميري

    قبلة على رأسك أخوي ياسر ..

    المدونين حينما يصنفوا يخسروا أكثر مما يكسبوا ..نحن مدونين نشترك في قضايا كثيرة والاختلافات امر وارد وطبيعي لكننا نبقى نحترم بعضنا .. لا نريد لأي أحد أن يصنفنا .. هويتنا التدوين والبحث عن الأكسجين في ظل الدخان الذي يخنقنا ويخنق المكان ..

  15. فهد العتيق

    تعجبني كلمة المدونون العرب وكأننا أمام بوابة معرفية جديدة أو اختراع انساني مبهر وهي لا تعدو عن مذكرات لنقل المشاعر والاحاسيس والآراء ..

    على فكرة … نجاح فكرة المدونه دليل واضح وكامل عن عجزنا نحن عرب القرن الواحد والعشرين على المناقشة وتقبل الآخر حيث بدأنا في المنتديات كالساحات وغيرها ولكن لم تكن التجربة مقنعة للكثيرين حيث يحس كل فرد انه لم يأخذ نصيبه من عدد مرات الدخول او التعليقات فتحولت الرغبات إلى ان يكون لكل شخص صفحة خاصة ليكتب ما يرى ويزين صورته كما شاء ولا يريد الدخول والنقاش مع اي طرف اخر (على طاري الصور تعبجني ايضاً صور المدونون العرب اللي تجي اول الصفحة فوق واحلى الصور اللي فيها ابتسامات واااو)

    المدون كالذي يستضيف الناس في منزله ويفرض عليهم وجبة العشاء (تبي والا قم)

    بالتوفيق للمدونون العرب وعسى الله ينفع بكم

  16. روشانا

    النواعم يهرفون بما لا يعرفون

    والشعب السعودي أصح مثل الكيكة الكل يريد منه قطعة

    وأي خبر عن السعودية ولو كان صغير او غير صحيح تلقاه يصل لآخر الأرض

    شكرا استاذ ياسر

  17. قارئ الأفكار

    لا احب مشاهدة ذلك البرنامج وشبيهه برنامج اَدم هي من توافه قناتي المفضلة mbc وكم تمنيت لو تتوب منها .

    وجدت في التدوين مالم أجده في عالم المنتديات حتى الثقافية والفكريةمنها
    مهما نادت بالحرية فهي لا تمنحك مساحة واسعه .. مجرد ما يكون هناك رقيب على ما تكتب سقط جزء كبير منها
    فما بالك لو تعدى الموضوع ذلك لتوقع على اتفاقيه قبل إكمال عملية التسجيل .
    تجبرك على توجه وفكر معين .. وبما أنك لن تعيش طويلاً تحت ظل تلك المنتديات .
    في الصحف والمجلات لم تكن لي تجربة كبيرة .. كانت لي محاولات لم تنجح سوى واحدة على استحياء بعد ان طابقت شروط النشر.
    اكره التقييد .. لذلك لم أتحمل موقع مكتوب وتحررت منه بعد ان اكملت سنتين في مدوناته
    لجأت لمساحة حرة
    لاكتب واحذف مثل ما اريد
    واطرح افكاري بالطريقة التي تعجبني .
    عالم التدوين .. عالم للغرباء والمفكرين وطالبي الحرية
    عالم التدوين .. لمن تخط يده كل ما يستفز من حوله
    لمن يشعر بيومه ولا يكون مجرد عابر سبيل .

    تحياتي

  18. مها

    تعرفون اخواني واخواتي انا لا احب برنامج كلام نواعم وليس غريبا ان يظهر هذا الشيء
    والسبب بعدم عدم رغبتي فيه اشعر بسطحية مواضيعه وسطحية ادارة الحوار فيه
    لا اشعر انه يناقش فكرا اوجوارا قد استقي منه فائدة
    لذا لا اجد انجذاب اليه
    لذا لا تستغرب يااخي ياسر بان يكون رايهم هكذا لسطحيتهم

  19. love river

    والله استوقفنى جداا تصرف البعض الغير مبرر سوى بقلة المعلومات عن المدونين
    المدونون منهم المثقف والسطحى وما بينهما
    لانهم يمثلون شرائح مختلفة من الثقافات والشعب بكامل
    انواعه وفئاتة لكن ما لا يستطيع اححد ابدا اخفاءه او انكارة انها حركة عاليمة للتعبير عن ما يجول فى الفكر العالمى من افكار ومتغيرات وردود افعال متبانية
    التدوين عملية غير محددة ولا مرسومة الابعاد
    لتشكيل فكر قادم ورصد بدقة وحيادية وايضا شئ من العفوية ما يحدث فى المجتمعات

    كل احترامى لرأيك الجميل فى ماقالته النواعم

  20. مدى العقل !

    المُشكله أن يُناقِش قضايانا غيرنا !
    الإعلام بات مهووساً بأخبار الشعب السعودي ومُلاحقة فضائحه وكل مستجدّاته , وللأسف بأنه يُصوره مُجتمع مظلوم مكبوت مُتخلِّف وكأنهُ في آخر الدنيا !

    وأما نقطة الهئبه فهي محاوله فاشله لتعميم اسمحولي ان أسميه [ غبي ] !

    شكراً أ. ياسر , كلامك جميل ..

  21. ودّ

    وما خلفيتهن هن المعرفية أو الشهادات التي حصلن عليها كي يتحدثون باسم النواعم .. ويجعلون من أنفسهن صوتاً لغيرهن!؟

    في كل مكان يومجد صالح وطالح .. ولكن بيئة التدوين أعتقد انها صحية تعج بالأفكار والاتجاهات المختلفة .. وليس للاسم معنى أمام الفكرة!

  22. سموّ..

    أشكر جدا هذه العبارات النيّرة التي سعدت بعقلانيتها وخلاصة القول المنصف في :
    (أولا ليس كل المدونين شباب، وثانيا ليس كل المدونين ضد الهيئة و ثالثا لم يكن التدوين في يوم من الأيام وسيلة لتحدي المحرمات إلا للمريضين نفسيا، و رابعا لم نكتب في يوم من أجل أن نكّرم أو أن نحصل على (شرهه) أو راتب أو أن يقال لنا اكتبوا كذا و لا تكتبوا كذا)
    كانت رائعة متزنة حكيمة تنبع من استقرارٍ راسخٍ صرنا نفتقده كثيرا في زوبعة الإعلام..
    أثابك الله وسدد حرفك..

  23. Gregory Despain

    I just want to mention I’m beginner to weblog and honestly enjoyed your website. More than likely I’m want to bookmark your website . You really come with awesome well written articles. Many thanks for revealing your web-site.

اترك تعليقاً