عشاء ماليزي بصحبة لندنية

استمتعت مساء أمس بلقاء عدد من الزملاء على العشاء و الذي أقامة لنا الدكتور عزام الدخيّل الرئيس التنفيذي للمجموعة السعودية للأبحاث و التسويق و ذلك في أحد المطاعم الماليزية في مدينة لندن و الكائن بالقرب من (اجور رود)، و قد كان اللقاء فرصة للإلتقاء مجددا بالزملاء من مكتب لندن و عدد

من الزملاء الذين فرقتنا الصيفية و إرتباطات العمل و بالأخص الزميل هيثم عبدالدائم و الذي لم التقيه منذ فترة ربما تفوق السنة.
قام صديقنا فيصل عباس بإختيار الأكل نيابة عن الجميع حيث انه من الزبائن الدائمين لهذا المطعم و يعرف أكثر من الجميع الأكل الماليزي و أطباقة الشهية و قد نجح نجاحا باهرا في أن قام بإختيار أطباقا شهية لدرجة أن جميعنا بعد إنتهاء العشاء إضطر للمشي لمدة طويلة في محاولة لهضم الأكل الذي تنوع مابين (السبرينق رولز) و ( الجمبري و اللحم مع المرقه) و الأرز إضافة إلى (النودلز) الشهية، و ختمها لنا بطبق الحلا الذي تكون من الموز المقلي مع الأيسكريم.
كما هو متوقع من جلسه من هذا القبيل فلم تخلوا بطبيعة الحال من الحديث عن العمل و الخطط الحالية و المستقبيلة لشركات المجموعة و مطبوعاتها، إلا ان معظم ما تركز عليه الحديث كان محاولة من جميع الحضور في الترويح عن النفس إما بسرد القصص المضحكه او التهكم على أحداث مرت علينا خلال الصيف أو قراءات سريعة للمشهد الإجتماعي العربي و العالمي خصوصا و أن الجلسة تضمنة زملاء من جنسيات مختلفة منها السعودية و السودانية و المصرية و الأمريكية.
قاربت الإجازة القصيرة التي قررت اخذها أن تنتهي رغم أنها بدأت للتو، و لم أصل بعد للقناعة التي تدفعني أن أقول بأني استطعت أن ارتاح و أن استرخي و أبتعد عن هموم العمل، و لعل ذلك مرده لكوني اخترت أن أخذ الإجازة في وقت بدأ الجميع في العودة للعمل و هو ما يجعل الإبتعاد بالشكل الذي كنت أتمناه من المستحيلات مهما حاولت أن اقنع نفسي بقدرتي علي تحقيق ذلك الإنفصال الذي أتوق إليه بشدة.
مع قرب شهر رمضان و كوني سأمضي يوم أو يومين من هذا الشهر الفضيل هنا في لندن قبل العودة لأرض بلادي الحبيبة لابد لي أن اقول لكم جميعا كما تعودة أن اقول لجميع الأحبة ( مبارك عليكم الشهر الفضيل،،، قبل الزحمة) الله يعيننا جميعنا على صيامه و قيامه.


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

6 responses to “عشاء ماليزي بصحبة لندنية”

  1. asma

    رمضانك طاعة وغفران ياسر
    ماشاء الله الموز المقلي وصل لندن 😀 اجل ماصار أكل شوارع شعبية صار حاجة دولية 😛

  2. o T h M a N

    هنيالك ياابويه.
    وعلى
    ف
    ك
    ر
    ة
    المشي بعد الاكل خطير لا تعودها.

  3. nOuf.a.s

    بالعافيه ..
    والشهر مبارك علينا وعليك يا رب ..

  4. مساعد

    كل عام وانت بخير والله يوفقنا لصيامه وقيامه على الوجه الذي يرضيه عنا ..

    الله يتقبل من الجميع ويوفقنا للعمل الصالح

  5. مفنوده

    دخلت عشان الاكل الماليزي >.<

    أخوي يسلم عليك ويقولك ان ويهه صار مثل خبز السمون

    وجسمه مثل النودلز ..

    رمضان خلص الله يعيده علينا .. ورمضان كريم << للسنه القادمة باذن الله

  6. Flavia Capelo

    I just want to say I’m very new to blogs and really savored this web page. More than likely I’m planning to bookmark your blog . You certainly come with beneficial stories. Thank you for sharing with us your web site.

اترك تعليقاً