ليالي رمضان

نقرات أصابع: (شارع العطايف)

اليوم هو الأول من رمضان 1400هـ تجتمع العائلة للإفطار الأول في أول يوم من شهر الخير حرصت أم عبدالعزيز المرأة الخمسينية على الاتصال ببناتها وبنات زوجها وزوجات أبناء زوجها والعمة نوره وبناتها وزوجها وأبو صالح أخ أبو عبدالعزيز من أمه وأبنائه وذلك حسب توصية الشايب المتزوج من أم عبدالعزيز وأم نوف وتجتمع العائلة الكبيرة المكونة من
43 فرد في
بيت العائلة الكائن في شارع العطايف وهو بالمقاييس الحالية بيت صغير جداً يبدأ الإعداد للوليمة من بعد صلاة الظهر وتبدأ الوفود بالقدوم بعد صلاة العصر حيث يخرج الرجال من أعمالهم في الوزارات الحكومية و يغلق الرجال الكبار محلاتهم في سوق الزل وسوق سويقة و سوق أوشيقر أو في شارع الخزان ويجتمع الرجال في المجلس والنساء في بطن الحوي والبنات الصغار في الغرف المطلة على باحة بطن الحوي الداخلية أو في غرفة السطح والأطفال يبدؤون طقوسهم في التحدي من الذي سوف يصوم هذه السنة في هذا الحر الذي لا يطاق والشباب الأكبر سناً مجتمعين على باب المنزل للتحرش في اليمنيين الذين يمرون في شارع العطايف بشكل يمثل جزء من ديكور الشارع العتيق. الأحاديث تتواتر بين الجميع عن الحر والصوم والشوق لرمضان ولياليه التي تمثل بالصلاة والوصل بين العائلات والصدقات وتذكر الأرامل والمطلقات في الحي والنية لتزويج الشباب بعد العيد وخطاب الملك المعظم الذي بارك للشعب بالشهر الكريم والحديث موصول عن النية بالحج للبعض.

يقترب المغرب ويبدأ الشوق للإفطار بالمائدة التي تتزين على الأقل بثلاث أنواع من التمور حرص أبو عبدالعزيز على تواجدها في المائدة وطاسات ماء زمزم الذي أحضرها أبو مزيد من مكة عندما أعتمر في رجب الماضي ورائحة القهوة الطازجة المحموسة خصيصاً لهذه المناسبة وأيضاً طاسات اللبن البارد والمزين بقطع من القشطة والتي أحضره أبو صالح من نخل آل أبو أحمد والكل يهلل ويدعي ويترحم على الشيبان الذين توفوا ولم يلحقوا على رمضان هذه السنة والنساء يتذكرون جداتهم وتبدأ تذرف بعض الدموع على استحياء وهي مشاعر مخلوطة بين الحنين للمتوفين والفرحة بالصوم هذه السنة. أما الشباب فهم على أهبة الاستعداد أمام الباب أو الزلفة لسماع الآذان والتسابق لتبليغ الرجال بالفطور والدخول للنساء للاستراق بعض النظرات على بنات العائلة.

فيطل سليمان أبن الجيران ومعه بعض الأطباق التي حرصت أمه على أن ترسلها للجارة أم عبدالعزيز لتذكرها وتدعي لها أن يشفي لها ابنتها تغريد المصابة بداء لم يعرف الطبيب المصري في مستشفى الشميسي تشخيصه بالضبط. ويرفع الآذان من المسجد حيث صوت المؤذن ابن ماجد المتحشرج لكبر سنه ومن مسجد الحي القريب ويتسابق الشباب الرافعين ثيابهم للتبليغ ومن تباطأ أصبح يرفع صوته عله يسبق حميد ونويصر وعزيز.

أما الأطفال فهم ينتظرون هذا الوقت لشرب الفنتو اللي يعور البطن على كلام الجدة أم عبدالعزيز ويتسابق الأطفال برسم شوارب الفنتو والتباهي بالخط الأحمر الذي يعلو الشفاه الصغيرة الطرية.
بعد أداء الصلاة والاستغفار والدعاء للأحياء والأموات يحرص الجميع على سماع حديث الشيخ علي الطنطاوي في برنامج نور وهداية وكأنه جزء من العائلة وهو يتحدث عن مآثر رسولنا الكريم وصحابته الكرام ومآثر رمضان ومن ينسى صحن الفواكه وجهاز التسجيل العتيق المصاحب لصوته اللين ووجهه المضيء وغترته البيضاء. بعد التراويح ينصرف الرجال لإتمام السلام على الجيران والأقارب والأصحاب وينصرف النساء للحديث والتسامر مع أطباق الكراث والجرجير والخبز العادي الساخن والليمون والشاي. أما الأطفال فينصرون للعب ولا يمنع من دورة ثانية على الفنتو لإثارة غضب أم عبدالعزيز.
أما الشباب فهم مجتمعون للبدء في دوري الحي الرمضاني للمشاهدة طبعاً حيث ستجتمع الفرق في الساحة الخلفية لشارع الخزان حيث الدورة الرمضانية السنوية وفريق الحي الذي سيشارك فيه محمد أبن أبو عبدالعزيز كرأس حربه رغم معارضة أبيه حيث أنها تقلل القيمة وتضيع الوقت عن تعلم علوم الرجال وطقوسهم.
أما البنات فهم يستروق السمع على النساء للتطلع عن آخر أخبار زواج سارة بأبن خالتها طارق ويتسامرن على التلفزيون لمشاهدة المسلسل اليومي وقد يخرج كيرم عبدالعزيز ورشه ببودرة عبوري الصغيرة للبدء في دوري مصغر.
وقبل وقت السحر يتجمع الكبار حول التلفزيون لمشاهدة الشيخ محمد الشعراوي الذي لا يمل حول تفسير القرآن والتسبيح وتبدأ مراسم السحور والذي سوف يقتصر على سكان بيت أبو عبدالعزيز حيث سرا الأغلبية لبيوتهم وكل أب قد حمل طفل أو طفلين نائمين قريري العين وقد أنهكهم هذا اليوم الطويل وقد يحلمون ببطولات غريندايزر وبكأس فنتو جديد وحيل جديدة لشربه غداً وتعلوهم ابتسامة صغيرة حالمة.
أما مشاعل فقد رددت في طريق العودة أغنية المسلسل الكويتي بدر الزمان
كان بدر الزمان إنسان وعنيد …
سيف وبدر تعاضدوا .. تعاونوا


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

7 responses to “ليالي رمضان”

  1. o T h M a N

    اتريك شايب!!

  2. ياسر الغسلان

    عزيزي عثمان
    الشايب و الله اللي كاتب التدوينه (شارع العطايف) مهوب أنا، مع أني اقول لخويي شارع العطايف خل عنك سواليف الأوليين لكنه معيي و ملزم إلا يسولف عن أيام شبابه و حركاته في هكلشارع إلي مسمين نفسه به.
    تحياتي

  3. فنجان شاي

    شهركم مبارك.

    تقبل الله من الصائمين صيامهم، ومن القائمين قيامهم، ومن الجميع صالح أعمالهم.

    وكل عام وأنتم من خير إلى خير.

  4. مدونة نبيل الشخصية

    الحياة في السابق كانت أبسط .. وللا يتراوالي؟

    وترى أهم شي الفيمتو
    صار رمز لرمضان 😀

  5. فهد العتيق

    وين مسلسل بدر الزمانبطولة ابراهيم الحربي وخالد العبيد وعبدالرحمن العقل وهدى حسين من جد مسلسلات اول رايقه البريق المكسور وجحا والجوهرة والصياد

    حلو المقال

  6. Global Voices in Italiano » Arabeyes: scorci di vita quotidiana durante il Ramadan

    […] dipinge il quadro di una famiglia che si prepara a interrompere il digiuno nel primo giorno del [5] Ramadan [ar]: يقترب المغرب ويبدأ الشوق للإفطار بالمائدة التي […]

  7. Andrew A. Sailer

    I simply want to say I am just newbie to blogging and site-building and certainly savored this page. Likely I’m likely to bookmark your blog post . You amazingly come with outstanding stories. With thanks for revealing your blog site.

اترك تعليقاً