باريسيات

بنقرات أصابع: (شارع العطايف)

استيقظت من نومي على صوت الكابتن وهو يعلن اقترابنا من مطار تشارلز ديجول وأخذت نظرة سريعة على من هم حولي وإذ بالحبيب اللي جنبي يشخر قلت يا ساتر هذا أنت كنت احسبه صوت الطيارة الله لا يبلانا بس,
ووطأت أقدامي الأراضي الفرنسية الحلو في الموضوع إني خلصت كل الإجراءات بسرعة فائقة ودون ما أحد يكلمني كلمة وحده مدري هو من سماحتهم وإلا مبين أن ما عندي
سالفة والظاهر أنه من الثنتين.

هذا الحدث الجلل حدث في أواخر صيف 2001م يعني كان متوافق مع احتفالات المملكة بمئوية التأسيس وأنا في التاكسي أنا أشوف هالمباني وهالجسور أقول هذولا اللي يبيلهم يحتفلون بالمئوية مهوب حنا. المهم سكنت في شارع الشانزاليزية طلعت على طول ما صدقت أحط الشنط وقعدت أتمشى وأتفرج وأتلمس الطرق المؤدية للفندق (وش دعوه ساكن في شعيب) الإحساس اللي يعتريك في باريس إحساس غريب فهو مزج بين الألفة بالمكان والمتعة الدائمة والسحر الملتصق بكل شيء في الشوارع والمقاهي وحتى الهواء الذي تتنفسه.

باريس مدينة لا يوجد لها مثيل من نواحي كثيرة فهي مدينة حيوية تشعر بنبض شوارعها ومقاهيها مدينة لها رونق خاص من الشموخ والمرح والفتنة فهي آسرة بلغة أهلها المليئة بالشاعرية والترنيمة التي لا تمل وكأنك تسمع موسيقى كلاسيكية حديثة, طبعاً كسائح جديد على باريس لابد من جدولة الأماكن الأساسية فبرج إيفل واللوفر وقوس النصر وفي مقوله الايتوال وجولة في نهر السين أو في قارب سيني (نهر السين يذكرك بالرياضيات خط أفقي سيني والعامودي صادي الظاهر سموه السين عشانه أفقي) ونوتردام ودار الأوبرا والأسواق الصيني واللاتيني ولا يهون المطاعم البودا بار وبيتزا بينو والانتركوت طبعاً هذي مطاعم أول السفرة أما أخر السفرة ماكدونالد (للي ما يعرف أيش يمثل ماكدونالد للسائحين هو متعهد الغذاء العالمي السياحي)

طبعاً لمحبي الأكل العربي أكيد مطعم الديوان ومطعم نورا في شارع السانك جورج شيء أساسي ويومي عاد بيني وبينكم ما للأكل العربي شفقه بس عاد لازم نسير عن قولت ما مريناهم, طبعاً إذا ذكرت باريس فيجب ذكر مسارحها العريقة مسرح الليدو في الشانز ومسرح المولان روج وغيرها من المسارح التي تقدم العروض الشيقة والساحرة.

طبعاً 2001 كانت أيام طيب الذكر الفرانك الفرنسي العملة اللي أذكرها الحين وأنا أبكي لفرق الأسعار الشاسع بينه وبين سيء الذكر اليورو بلا مبالغة إذا قلت لكم أنه أيام الفرانك كانت باريس رخيصة بشكل كبير حيث أنك تصرف كسائح ولا تحس أنك صرفت تظل معك فلوس من الميزانية اليومية ولكن أعتقد مع اليورو الآن الحالة مزرية فقط ما عليك إلا أن تضرب في أربع أضعاف وأنت ماشي.

ما أبالغ إذا قلت لكم أني أسافر لباريس دون رفقه أو حتى دونما أحمل هم الرفقة في السفر إليها لأني أستمتع بها لوحدي هذا سبب والسبب الآخر أني لابد وأني سأجد الكثير الذين أعرفهم هناك حيث هي المقصد السياحي السعودي الأول فلا يكاد يمر يومين إلا وأجد من أسلم عليه أو يشاركني العشاء أو الغداء يمكن هذا سبب الألفة. ميزة باريس أنها مدينة صالحة للجميع للعازب والعائلة ومجموعة الأصدقاء ولحديثي الزواج وصالحة لعشاق الليل وعشاق النهار الأجواء عادة في هذا الوقت متقلبة فهي بين الجو المعتدل والبارد والممطر أحياناً يعني بعد جفاف يوليو في الرياض تروح لباريس هي المكافأة التي تنتظرها لنفسك.

يورو ديزني عالم خاص من البراءة والسحر هل تخيلت نفسك وانت تتجول داخل فيلم كرتوني حقيقي فتسلم على ميكي ماوس واذا مصختها مع مرته ميني جاء وصدك عنها, أو غوفي وإلا بلوتو الكلب الاليف أو مدينة قراصنة الكاريبي وإنديانا جونز والفضاء والكابوي وإلا قصر الاشباح طبعاً قصر الاسباح إللي حنا متعودين عليه عندنا ما يخليك ترقد تطلع منه متأزم نفسياً هناك لا الموضوع يختلف فأنت سوف تتألف مع الاشباح بطريقة بانورامية شيقة. ولا يهون الاستوديوهات والمطاعم.

طبعاً التسوق عادة ممتعة في مدينة كباريس ولقب مدينة العطور تستحقه بجدارة فزيارة واحدة فقط لمحل سيفورا شيء مهم ومتعة خاصة في شراء العطور وتجربة جيدة جداً. ولمحبي السهر فتوجد حفلات الصيف للفنانين العرب وعلى رأس القائمة فنان العرب محمد عبده أيضاً يجب أن تضاف على قائمة الأولويات. تعددت الزيارات لمدينة الأضواء وتظل لكل زيارة رونق وذكريات تتعلق في الذاكرة. بيني وبينكم لو تعلمت اللغة الفرنسية أعتقد أني بكتشف أمور مهمة عن هالثقافة العريقة بس وين الوقت. بس شكل التقاعد بيكون هناك لاكتشاف النفس والذات.
ها يا جماعة الوعد ترا في الفوكيت ثاني طاولة على اليمين حياكم أكيد على شاهي ومويه لأنها لحالها هذي بـ 70 ريال. سلام


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

11 responses to “باريسيات”

  1. فهد العتيق

    وش رأيك عزيزي الكاتب باللي قابل بن شرهان في الشانز وفي الوقت اللي يسولف لك عن سواليف الاولين الا هذا الدبلي مار من قدامنا يغني يالبيدجانه. وقتها بتحس انك في شارع العطايف صدق مهوب في الشانز الظاهر اني بغير لموسكو من الصيف الجاي.

    مقال ساحر شكراً

  2. محمد الجرايحى

    مقال معطر بأريج العطر الباريسى
    ويتلألأ بأضواء مدينة النور ، ويحمل عبق
    الأدب الكلاسيكى…..

    سافرت معك بكلماتك التى قدمت ببراعة صورة حية للرحلة التى أكيد كانت ممتعة

  3. iNdoOo

    باريس حلم ،،

    رومنسية و تأملات طفله ،،

    فقط أتمنى السير في شوارعها مع شخص يستحقني و أستحقه ،،

  4. شجون

    رائعة استاذ ياسر

    على سلالة التعبير في وصف باريس

    بس كوم واللي يشخر كوم تعبان قبل لا يوصل

    دمت باجواء سعيدة

  5. مدونة نبيل الشخصية

    أمس بس قاعد أتخيل نفسي مسافر فرنسا 😀

  6. سلطان الجميري

    أنا لا أحب فرنسا ..

  7. .: B . A . Y . A . N

    اه ياستاذ ياسر . .

    عشت لحظات جميله جدا مع وصفك وليتك اطلت ! ..
    تذكرت العديد من الروايات التي جرت احداثها في باريس ..

    تمنيت لو تحدثت عن رحلتك في اللوفر وماهو احساسك عند رؤيه الموناليزا !

    عموما رحله سعيده عقبالنا 🙂

  8. weda

    i love paris iwish i can be ther e one day

  9. مفنوده

    مرحبا أخي //
    ذكرتني بمطار لندن قبل 3 شهور .. مسكونا في المطار وحلفوا علينا مانمشي مادري شو سالفتهم .. عادي كنا ننسجن !! وهاللندنيه ختمت لنا الجوازات بعد طلعت روح .. بس كسرت طاولتها وهي تختم ..

    رحلة ممتعه بس السفر الحين لهالدول مشروع افلاس رسمي

  10. Riva Wiederhold

    I simply want to tell you that I am new to blogs and certainly liked this web page. Probably I’m likely to bookmark your blog post . You amazingly come with great articles and reviews. Thanks a bunch for sharing your web page.

  11. brentwood nh electricity

    You are my intake , I have few blogs and often run out from to post .

اترك تعليقاً