السبحانيات

بنقرات أصابع: (شارع العطايف)

السبحانية وهي مفردة السبحانيات وهي سواليف العجايز التي تلقى على مسامع الأطفال والناس بشكل عام في ليالي الشتاء الطويلة في وليالي الصيف الحارة المملة وهذه القصص لا تخلو من الخيال الخصب التي يصعب على المتلقي مجاراة الشخص القاص لدرجة أنه يبدأ بالتسبيح والتهليل
من شدة الأحداث وكثرة المنعطفات الدراماتيكية وهذا سبب تسميتها بالسبحانية وطبعاً تتوالى الأحداث حسب مزاج القاص وتفاعل المستمعين يعني إذا حس أن الناس بدأت تمل زاد بهارات على القصة لجذب الانتباه وإذا حس أن الناس منشدة إليه نقص العيار وهكذا.
وتمثل هذه السبحانية مصدر التسلية الوحيد في الأيام الخوالي وهي تحاكي أفلام السينما الحالية من قصص الإثارة والحب والانتقام والوفاء وهي عوالم مستقلة لها شخوصها وأبطالها وفيها وصف للظرف الزماني والمكاني ولابد من تدخل السحر والجن لزيادة الإثارة فيها حيث تمثل للجميع العالم المجهول الذي يشحن الخيال والمشاعر ويشد الانتباه ويثير الخوف وينشف الدم خاصة لو أن القصة تقص في أوقات السحر وعلى ضوء البدر.
وهنا سوف أقص عليكم سبحانية بسيطة سمعتها من والدتي يوم كنت صغير .. يقولون ما لشر من ما يقولون أنه فيه أمير دروازة في الحسا وهو رجال كريم وشجاع ومصلي ومسمي وأسمه أبو عبدالله له أخو من أمه تاجر يروح ويجي مع هالقوافل من الحجاز إلى القصيم وأيام للشام وآخر أيامه استقر في عمان وتزوج وجاء له عيال وينقاله أبو سعد.
المهم أبو سعد قرر الحج وحسب عادت التجار هذيك الأيام لازم يحج ويتاجر (حج وقضيان حاجه) خذ معه لبان عماني وبخور وخرز وشوية حجابات سحر للحريم اللي ما يجيبون عيال واللي تخاف أن زوجها يعرس عليها المهم حج وخلص تجارته ونكس لأهله وفي طريق العودة حس أنه هذي آخر أيامه فقرر أن يزور أخوه ويسلم عليه ويقول في نفسه الظاهر ما عاد نيب شايف أخوي بو عبدالله وما أظن يحول علي الحول. ويوم وصل لدروازة الكوت إلا أخوه عازم الناس وذابح الذبايح لقدوم أخوه وتعشى وقعد يسولف لخوه عن رحلاته وفي الليل حس أبو سعد بالتعب وقال لأخوه بروح أرتاح الظاهر أني كبرت يخوي وهو يضحك وما أصبح الصبح إلا الرجال ينازع في الروح ونادى أخوه وجاب له المجبر والمطوع وما عرفوا وشف فيه بس قال لأخوه ترى هذي سكرات الموت وصدق حسه.
وهو يطلق الروح ويتشهد قال لأخوه ترى الركاب مليان فلوس وذهب, لا تنسى ترسله لأم سعد وإذا ما قدرت توصلهم خل خاتمي هذا معك ولا تفرط فيه عشان يدلون يجونك وبعدها تشهد ومات ومرت الأيام وبو عبدالله يسأل من بيروح لعمان من الناس اللي يثق فيها وما لقى, وقرر يرسل الأمانة مع حمل الأمير اللي بيروح لعمان بعد شهرين ونسى موضوع الخاتم وفي ليله عجز بو عبدالله يرقد وعيا النوم يزوره وشوي إذا بطير كبير يلوح فوق راسه وخاف قال وش هالجني بسم الله الرحمن الرحيم وشوي إلا يهبط هالشي على سطح بيت بو عبدالله قام يسمي ويقرأ المعوذات وإذا هي حرمه متغطيه ببرقعها وراكبه على عسيب نخل وتقوله أنت بو عبدالله

قال لها: أيه

قالت له: أنا أم سعد دريت أن أبو سعد يطلبنا الحل وتوفى الله يرحمه

قالها: سبحان الله وشلون دريتي ..

قالت له: هو مرني في المنام وقالي ووصاني أزورك عشان آخذ حلال اليتامى

قال لها: عويذ الله منك إن كانك جنيه وهلا بك إذا أنت صدق أم سعد عطيني ماريه (يعني أمارة أو دليل)

قالت له: أنت معك خاتم أبو سعد وهو اللي دلني لك ووصفت له شكل الخاتم

قال لها: طيب أقعدي وارتاحي عشاك جاهز

قالت له: ما أقدر لازم أروح للعيال ما عندهم أحد ولازم أوصل قبل الفجر

وقام أبو سعد وجاب الأغراض و الشك مالي راسه ومرتعب من الموضوع

قال لها: طيب عطني ماريه ثانية أنك أم سعد

قالت له .. أخوك عليه وسم في كتفه اليسار (الوسم هو الوشم) ودايم رابطه وما يكشفه لحد إلا لثنين أنا وأنت

قال لها .. طيب وش الوسم

قالت له .. أقرأ باسم ربك الذي خلق

وقال لها .. عز الله أنك أم سعد

وعطاها الحرز وسلمت عليه وودعها ونفضت بشتها وطارت على العسيب مقفيه لعمان

طبعاً هذي سبحانية بسيطة وقصيرة ما عطيناكم من السبحانيات الثقيلة اللي تصدع الرأس وترقد البزران بدري.

عشان كذا أقترح تغيرون لقناة MBC2 وشوفوا فيلم نارنيا Narnia الفيلم سبحانية أجنبية ومكلفة فوق 100 مليون دولار أما سبحانيات عجايزنا تكلف فنجال قهوة وإلا رزمة كراث.


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

3 responses to “السبحانيات”

  1. Abu Azooz

    أيييه يابو عبدالعزيز ,, ذكرتنا بايام السباحين والسواليف اللي توسع الصدر , مع ان كله من الخيال.

    بس على الاقل احسن من خيال هوليوود. بصراحة مااطيق هالنوع من الافلام وتجيني غصه وضيقة صدر اذا شفته ولا فيه امل اضيع تذكرة سينما على هالشكل من الافلام ولو كانت ميزانيته تساوي ميزانية احدى الودل العربية.

  2. عابر سبيل

    والله ما في أحلى من سوالف عجايزنا، كانت مختصرة ومفيدة جدا 🙂
    استفدت كثيرا من هذا الموضوع
    بارك الله فيك

  3. Theodore Jabs

    I just want to tell you that I’m beginner to blogging and really savored this web site. Very likely I’m likely to bookmark your blog post . You actually have great writings. Thank you for revealing your website page.

اترك تعليقاً