الشماغ

بنقرات أصابع: (شارع العطايف)

هلا بالغالين هلا بقراء مدونة ياسر الغسلان
كنت أنا وياسر نسولف قبل كم يوم عن ملابس الشتاء وجرتنا السوالف إلى سيرة الشمغ دنهل أحسن وإلا كينزو وإلا البسام. فقلت له تدري يا أبو عبدالعزيز أنه شماغ البسام يوم من الأيام كانت عملة صعبة في الرياض هالكلام قبل أربعين سنة تقريباً وقعد يضحك ويتهزأ ويذب
علي ويقول أجل أنا في دولابي ثروة وأنا مدري. قلت له لو أنك تبسط بالشمغ اللي عندك في سوق أوشيقر ذيك الأيام كان الحين أنت هامور. هنا فطس ضحك عشان كذا بسولف لكم عن هالموضوع.
كانوا الشباب طالعين للبر والبر اللي أقصده يمكن أقرب ماله حي النخيل الغربي الحالي طريق صلبوخ بس لا تفوتكم أسماء الشلة القشطة (عشانه أبيض) وستيف (عشانه قوي) والطير (عشانه هبت ريح وشقردي) وفقاش البيض ( من كثر ما يطب على العشش ويسرق البيض) الطاروق (هذا عاد زينة الجلسة لأن صوته حلو بالسامري ويطق على الطار ومحد يزعله) أتحداكم تعرفون أنا أي واحد منهم.
المهم والشباب يتمشون شافوا أكرمكم الله حمار حساوي كبير ما يدخل من الباب طبعاً الحمار الحساوي هذيك الأيام يعتبر شي مهم وغالي وله وزنه زي الكاديلاك قام واحد منهم وقال إذا ماله صاحب أباخذه وجره وجلسنا بالليل عند الضو (النار) وخوينا يدلل الحمار ويسولف معه يبيه يتعود على صوته وشوي ركب عليه وقمنا وحمينا سيخ الشوي على النار وكوينا الحمار وأنطلق يرافس ويركض وخوينا ما هو راضي يفكه وحنا وراه نقوله فكه فكه وهو مصمم ما يفكه, ألين طاح من عليه ووقف الحمار وجيناه وهو منتهي وتعبان وقلنا له ليه ما تركته الله لا يرده وش تتوقعون كان الرد:
قال: والله ما أفكه لو أموت أنا رابطه بشماغ البسام !!!!! ههههههه
والسالفة الثانية .. سلمكم الله هذا قريب لي كان يشتغل في ديوان الملك سعود وفيه وفد عراقي جاي ضمن الوفود العربية وقام رئيس الوفد وقال يا أخوان عندي توصيه من العراق ناس موصيني أجيب لهم شماغ البسام وقاله قريبي عسانا نقدر ناخذ لكم أكثر من وحده هي وحده ويالله. المهم راحو للمحل وقاله قريبي هذا الرجال ضيف الدولة ويبي شماغ البسام بس يبي درزن وشهق البياع وقال معصي صعبه جداً. المهم أخذ ورد ومفاوضات السلام وقريبي يحلف له والله مهيب لي والله للضيف …. يالله وافق يعطيه ثمان حبات بس.
طيب سؤال أخير ليه شمغنا لونه أحمر وأبيض وشمغ عرب الشمال (العراق والشام لونها أسود وأبيض الله يرحم ياسر عرفات) لا تفكرون ولا تفتحون الجوجل مسوين صايديني أبقولكم.
الشماغ الأسود والأبيض كانت من ضمن اللباس الرسمي للجيش العربي (جيش الثورة العربية أيام الأمير فيصل بن الشريف حسين أيام لورانس العرب) ومن صفات الجندي العربي عشان يفرق عن الجندي العثماني كان يلبس الشماغ والعقال وكانت بريطانيا تدعم جيش الثورة ومن ضمن الدعم ترسلهم ملابس الجيش وفي يوم وصلت دفعة جديدة من الشمغ بس لونها أحمر المصنع من كثر الطلب ما قدر يوفر اللون الأسود فعطوهم اللون الأحمر وهنا رفض الجيش بكامل طواقمه لبس اللون الأحمر يعني عيب وعار (أول مره يجتمع العرب على كلمة وحده) طبعاً الانجليز ما والله يرجعونها فصاروا يهدونها لرؤساء القبائل في الجزيرة العربية ويعطونهم فلوس عشان يقبلون ياخذونها فأنتشرت بين قبايلنا أن الشيوخ يلبسونها ويهدونها اللي هي الحمراء فأنتشرت وازدهرت تجارة الشمغ الحمراء عندنا ألين وصلنا ليومنا الحالي وعليكم العد كم من ماركة وكم من نوع وكم من موديل في السوق.
شاكر ومقدر وقتكم معنا.


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

10 responses to “الشماغ”

  1. أفنان أباحسين

    ما كنت أدري ان شماغ البسام كان عليه القيمه اول !
    على بالي كل من دخل مزاجه راح و اشترى !

    من عرفت الدنيا ما كنت أسمع بشماغ غير البسام
    أما الحين عد و اغلط من الماركات
    و المضحك لا قالوا لي عراقه الماضي و ما اعرف وشو و رزوا لك عمر موب سهل في السوق و العالم ما قد سمعت بأغلب هالشركات الا من تالي !
    الا ان كان هالماركات كانوا شراكه في تصنيع الشمغ من أيام جيش الثورة!

  2. ابراهيم القحطاني

    تقص علينا يابو العطايف ..

    قولي بعد ان الانجليز اهدوك شماغ ذيك الأيام

    🙂

    نمزح مع سموكم ..

    طيب الأسود والأحمر عرفنا علتها ..

    ما تقولي هالصلوخ اللي انشوفهم هاليومين ويلبسون شمغ برتقاليه .. وش قصتهم ؟ وماهو سبب هذا اللون ..

    لا تقولي انها من ايام الإستعمار البرتغالي لدراين وما جاورها

    🙂

  3. خالد بن منصورالخنيني

    في البداية ؛ أتوقع إنك “ستيف القوي” !!
    على العموم شماغ البسام (وإللي كان يسمى شماغ القاضي وقبله كان يسمى شماغ الصفاة) من المواد/المنتجات إللي لازم يسوون له بورصة لحالها ، تصدق يا أبو العطايف إن فيه نوع قديم من هالشماغ مطلوب بـ300 ريـال الحبة!! ولو تفر عليه شارع العطايف بالرياض كله ماتلقاه .
    الوالدة دايم تقولي “ياوليدي هو أحمر ولا لأ” ماتعرف تفرق بين أنواعها!!
    موضوع غريب وحلو كعادة مواضيعك المميزة

  4. ليلى ..

    امممممممم
    يعني أفهم إنو الإنجليز ضحكوا على شيوخ القبائل ولبسوهم الأحمر ..
    أجل طلع من ديك الأيام مافي لا حرية ولا حرية لبس .. وكل شيء غصب وإلا بالرشاوي ؟!!!
    سيطرة الغرب علينا شيء موروث .

    مافي زي الغتر .. دمتم.

  5. وهج السعد

    انا اتوقع با ابو العطايف انك (الطير )

    تدوينه مره ممتعه ومفيده..(:
    اهم شي اني إلا قريب ما كنت افرق بين الغتره و الشماغ ..

    الحين باتفلسلف عليهم بهالمعلومات الجديده..

    شكراً لك..

  6. maryem

    🙂
    اظنـ والله اعلمـ إنكـ الطاروقـ أحسـ لايقـ عليكـ السامريـ..!

    معلوماتيـ ليسـ جيدة بالأشمغة!!

    >>الله يرزقنا الصحبة الصالحة 😀

  7. mzmz

    مدونه رووعه ماشاء الله

    بصراحه كان ودي أعرف وش قصة الشماغ هذا ومين اللي اخترعه !!

    بس الحين ابغى اعرف وش معنى كلمة ” شماغ” وهل كان هذا اسمه من اول ماظهر؟!!

    ويعطيك العافيه

  8. نواف

    فديت الشماغ

  9. Roscoe Escorza

    I simply want to say I’m new to blogging and site-building and certainly loved you’re website. More than likely I’m likely to bookmark your blog post . You amazingly come with impressive article content. Regards for sharing with us your blog site.

  10. home ventilation contractor newtonville ma

    Only wanna input on few general things, The website design and style is perfect, the subject material is real great. “The idea of God is the sole wrong for which I cannot forgive mankind.” by Marquis de Sade.

اترك تعليقاً