المشتريات والاستثمار

بنقرات أصابع: (شارع العطايف)

قرأت فيما يقرأ القارئ تصريح مثير وعجيب ويجسد واقع، وهو تصريح الأستاذ فهد الباني مدير إدارة الخصخصة والاستثمار (درست في أمريكا ما يحميني من الإعلام).

هذه بداية رجل الاستثمار الأول في رعاية الشباب!!

أعتقد أن الأستاذ الباني يحاول أن يتخطى ويتحاشى سلبيات الرجل السلف أي الدكتور الباحوث في التعاطي مع الإعلام وكأن مشكلة الباحوث كانت بسبب الإعلام وليست في تكوين وأهداف ومتطلبات الاستثمار، وكانت القشة التي قصمت ظهر الباحوث هي دخوله في جدل إعلامي مع أطراف قضية موبايلي فريق النجوم.

حيث تدخل الدكتور الباحوث في القضية وهي موضوع أحقية موبايلي في التعاقد مع نجوم أندية وقعت أنديتها مع شركة منافسة وهي شركة الاتصالات، حيث صرح ببطلان تعاقد موبايلي مع النجوم وهي قضية ليست من اختصاص إدارة الخصخصة والاستثمار بل هي من اختصاص لجان هيئة دوري المحترفين السعودي في حين يكمن تخصص إدارة الخصخصة والاستثمار بوضع الآليات الخاصة بخصخصة الأندية ووضع الآليات الخاصة بتسهيل وترغيب الشركات في الاستثمار في الرياضة السعودية أما القضية المذكورة فلها شقين.

الأول صحة تعاقد موبايلي حسب قوانين الفيفا حيث أن اللاعبين لم يرتدوا شعارات الأندية التي ترعاها شركة الاتصالات في الفيلم الدعائي حتى ولو كان المنافس اللدود خصوصاً إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن موبايلي قد وقعت مع اللاعبين قبل أن توقع الاتصالات السعودية مع الأندية بفترة لا تقل عن خمسة أشهر وهنا تسقط أحقية الاتصالات السعودية برفع الدعوى وهو ما لم يوضحه الدكتور الباحوث وأغفله ودخل في جدل عقيم مع وسائل الإعلام وموبايلي ووكيل اللاعبين مما أوقع رعاية الشباب في حرج كبير فيما لو أن وكيل اللاعبين رفع الموضوع للفيفا للفصل في الموضوع وهو ما أكده الدكتور حافظ المدلج عضو الاتحاد السعودي في مقال سابق في جريدة الرياض من خلال سؤاله لأحد مسؤلي الفيفا في مؤتمر الاستثمار الرياضي المقام في الرياض عن هذا الموضوع حيث أكد الخبير الرياضي بصحة هذه الحالة في حال لم يرتدي الزي الرسمي للنادي الأصلي.

الشق الثاني هو ردة الفعل السريعة للدكتور الباحوث وإبداء مرئياته في هذه القضية وهو ما أدخل رعاية الشباب في جدل بين شركتين ترغبان كل الرغبة في الاستثمار الرياضي ولكن أين هي الآليات التي تضمن حقوق الشركات التي ترغب في الاستثمار ولماذا الانتظار حتى تصيب الفأس في الرأس ولماذا لم يتم التواصل مباشرة مع جميع الأطراف قبل حدوث هذه الحادثة إذا ما أخذنا في عين الاعتبار أن شركات الوساطة مع الشركات الراعية لا تتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة وأيضاً لماذا لم تثق هذه الأطراف في أنظمة ورجال الرعاية وطرحت الفكرة عليهم قبل التعاقد وأيضاً إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن جميع المعنيين هم تقريباً شلة واحدة ويتقابلون بشكل شبه دوري في الملتقيات الاجتماعية والرسمية.

أما ما يجسده تصريح الباني فهو دخوله نفس المعترك من اللحظة الأولى وهو معترك الإعلام فلم يصرح عن حاجة إدارة الاستثمار لغربلة وإعادة تنظيم وتخصيص المزيد من الوقت لبناء البنية التحتية الخاصة بالاستثمار وهنا مصدر خوفي وتأكدي من استمرارنا في نفس الدائرة الضيقة للنظر للأمور. والإصرار على ردات الفعل وليس الفعل نفسه.

الرياضة في أوروبا وأمريكا ومؤخراً اليابان وكوريا صناعة مهمة حيث الأموال والوظائف والعمل المؤسساتي ولن نتطرق لكرة القدم كمثال ولكن لنأخذ التنس أو القولف كمثال أو كرة السلة الأمريكية فلكم أن تتخيلوا نجم مثل تايغر وود يتم استثمار أسمه فقط في دبي لبناء مشاريع عقارية جبارة وببلايين الدولارات ونجم كروجيه فدريه نجم كرة التنس العالمي كم مقدار مداخيله الشخصية من الرعايات والإعلانات أرقام تفوق أكبر عقد رعاية محلي وهو عقد رعاية موبايلي للهلال بكثير.

أما التنظيم فقط نظرة سريعة على رابطة محترفين السلة الأمريكية لتعرفوا مدى تخلفنا. أتمنى من مسؤول المشتريات السابق ومسؤول الاستثمار الحالي أن يشتري الكتب الخاصة بالرابطة لمعرفة آليات الاستثمار.

نظرة أخيرة لتصريح سمو الرئيس العام الأخير حيث صرح سموه (الأندية سوف تخصص بعد خمس سنوات), على أي أساس خمس سنوات وليست سنتين أو عشر سنين وأيضاً لماذا الإصرار على اختراع العجلة من جديد.

ما ينقصنا هو وضع الرجل المناسب في المكان المناسب إذا ما أخذنا بعين الاعتبار توفر الأموال والقيادات الإدارية السعودية ذات الخبرة الواسعة وليست أرامكو أو سابك إلا مثال بسيط على أمراطوريات سعودية تقود العالم في صناعة النفط والبتروكيماويات.


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

2 responses to “المشتريات والاستثمار”

  1. كاتب الأنثى

    الف مبروكالعشر واسال الله لناالرحمة فيها

    هي مو المشكلة انهم يستثمرون المشكلةكما اختتمت مقالك

    الرجل المناسب في المكان المناسب ..
    هنا نقطة الحوار

    قد يكون هناك من يردي ان يبني ولكن نضع اعلى منه مرتبة من يجهل الكثير والكثير

    انشاءالله تكون بداية المشوار وننتظر النهاية في الأيام القادمه

    راقني طرحك هنا

    مع ارق التحايا
    عبدالله

  2. Elmer Rafla

    I simply want to say I am newbie to blogging and actually savored your web-site. More than likely I’m going to bookmark your site . You surely come with very good articles and reviews. With thanks for revealing your web page.

اترك تعليقاً