عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

8 responses to “أين سيذهبون بعد غوانتانامو ؟”

  1. شموخ نجد

    اعتقد الان الخيار الثالث هو اقرب للواقع ربما قامو بغسل ادمغتهم واقفال المعتقل ويصرحون انهم اطلقو سراحهم حبا من حكومة اوبا دليلاً لحبها للخير والسلام وان حكومة بوش هى فقط الملائمه وليست امريكا بذاتها ربما

  2. عبدالله الاسمري

    اعتقد الخيار الاول هو الاقرب …..لأن هناك من سيقوم بنفس دور الامريكان بل يتفوق عليهم

  3. ليلى.ق

    وربما ستنشيء الولايات المتحدة سجون في أراضيها ، ظاهرها كالسجون العادية مساواة بسجون المجرمين العاديين وباطنها إختلاف جذري في الأسلوب والمعاملة ..
    القصة كلها عملية تحايل مثلاً :: نعم أقفلنا قواتانامو لكن من أخبر بأننا سنطلق سراح جميع السجناء هذا العام .. وغني ياليل مطولك ، التعامل مع المتحايلين والأنذال متعب ومرهق فكيف بالتعامل مع يهود الباطن من لهم يد في اتخاذ القرار .
    فكرت بنفس تفكير وعقلية الساسة الأمريكيين فنتج هذا التصور 🙂

  4. ليلى.ق

    أحببت أن أضيف أمر صغير ..
    وهو أنه من مصلحة أمريكا أن تحتفظ بغالبية السجناء لديها . فلا تتوقعوا أن تطلق سراح السجناء بسهولة بل البعض منهم فقط .
    لذا أمر محتم و بديهي أن تنشىء سجن و مقر آخر لهم بالوصف الذي ذكرته سابقاً .

  5. هل مشاكل اليمن إصبحت سعودية ؟

    […] بكل صراعاتها الطبقية و الطائفية و الإجتماعية. كنت قد تسائلت في السابق عن ما هو مصير هؤلاء القنابل البشرية بعد أن يتم إغلاق […]

  6. زينة و نحول

    بسم الله و الصلاة على رسول الله أما بعد هذا السجن لن يغلق لأنه يخدم أمريكا و أتبعها وخاصة الدول المتقدمة لأنهم متخوفون من العرب و المسلمين يسمونهم الخلاية النائمة و لذا هم يرهبون بها الأمة المسلمة أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ………………….

  7. Tyson F. Gautreaux

    I simply want to say I am very new to blogging and site-building and actually enjoyed you’re blog site. Probably I’m going to bookmark your website . You definitely have really good well written articles. Appreciate it for sharing with us your website page.

  8. manicure

    It’s an amazing paragraph for all the internet people; they will get advantage from it I am sure.

اترك تعليقاً