عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

12 responses to “المناصب بالـ KPI و ليس بالتشريف”

  1. أفنان أباحسين

    أشاركك هذه الأمنيه

  2. شموخ نجد

    ربما قد تكون ربما 00

  3. HUSAM

    فكرة مبتكرة
    لكن هناك لكن !

    فعلاً فكرة عادية في أماكن أُخرى
    لكن بفعل التقاليد والعادات و ال وال وال وال ,,, |إألخ

    بيقولون وش دخلك أنت !

  4. شجون

    رائع كلامك استاذ ياسر

    وان شاء الله الامنية تتحقق

    ياربي أصبحت الأماني لدينا متراكمة:(

  5. ليلى.ق

    الدولة كلها تفتقر لأساسيات التقييم المحايد ، وكلها تعتمد على “السلتحة” و المجاملة هذا وهي القدوة .
    فلا تتوقع أن تكون شركاتنا غير محايدة لأن مدرائها هم نفسهم “السلاتيح” الذين همهم أن يصلوا للمنصب بغض النظر عن جودة العمل وتطوره ويتبعهم التابعون الموالون للسلف ..

    لكننا نتمنى كما تتمنى .

  6. asma Qadah

    تقييم الأفراد والموظفين هو المعمول به في شركاتنا هنا وكل فرد أجده يبذل قصارى جهده لتحسين أدائه خلال العام
    نفس الموضوع ينطبق على الحكومة، حينما طال مهاتير من بدوي وحكومته الاستقالة كان تقييم البرلمان على أساس انجازات بدوي خل السنوات الأربع الماضية

    مشكلة البلدان العربية ومن ضمنها السعودية انها لا تسير على استراتيجية واحدة طوال العام وإن كانت في البداية تتشدق بالتخطيط والوعود بداية العام والتي تنسى بعد شهر واحد!
    اتمنى ان يتم تقييم الوزراء وأدائهم العملي للفترة التي عملوا حتى نصل لنتائج افضل ونستغل العقول المفكرة بدل العقول التي يهمها ملء جيوبها وبطونها!

    شكراً ياسر =)

  7. moi

    مازال يسيطر على النظام هنا بعضا من القبليه مثل الوراثه -حتى في العمل -وهذي الامور ,,,مقال مميز مثل صاحبه شكرا لك .

  8. فهد العتيق

    ايوة ال KPIs ايوة

    اجل وين ال Competitive edges

    🙂

  9. ٢٠٠ مليون !؟

    […] لست متخصص في تصميم و برمجة المواقع أو البوابات الإلكترونية كما أني لست ممن يشكك و ينتقد كلما قرأ أو سمع خبر أو قصة لم تناسب عقله المحدود، و لكن في ذات الوقت أعمل على وضع عقلي بشكل مستمر في إختبار إنساني أسمه التفكير و الربط و التحليل المبني على آلية تعرف بالمنطق العقلي و الذي يستعمل لفهم الظواهر و الممارسات منها الإنسانية و منها الطبيعية. و أمام هذا الوضع الإنساني البسيط أقف متلبسا ثوب العقل المطرز بعمامة المنطق و لكن بوجه فيه ملامح الإستغراب واضحة عليه، فأمامي خبر وصلني يفيد بأن (جامعة الإمام تعتمد 200 مليون للتعليم الإلكتروني) و ذلك في وقت نعلم جميعا أن التعليم الأولي لا زال يثبت يوما بعد يوم فشله في التعاطي مع كل المشاريع التي تبنتها الدولة و التي حاولت مرارا و تكرارا إدخال فكر التعليم عن بعد في مقرراتنا و مدارسنا و لكن دون أي نجاح، و لا أدل على ذلك من مشروع الملك عبدالله (وطني) و الذي صرفت عليه الدولة ملايين الريالات و بقي حبر على ورق. لا أدري إن كان إدخال التعليم الإلكتروني في جامعة نعلم جميعا أنها تتعامل مع مقررات نظرية يستحق فعلا هذا المبلغ، فـ(٢٠٠ مليون) ليس مبلغ صغيرا يمكن إستثماره من باب التجريب في محاولة لخلق ثقافة تعليمية نعلم مسبقا أنها فشلت مع من هم أصغر و أكثر قابلية للتعامل مع التقنية من مجموعة من الأساتذة الذين لا زالوا يقييمون الطلاب من منطلق الحضور و الغياب. ربما يقول البعض أن ذلك المبلغ الكبير مستحق لكونه سيؤهل أجيال المستقبل من الدعاة و الأساتذة و الموجهين التربويين، و لعل ذلك صحيح و لكن في ذات الوقت يصعب منطق عقلي البسيط أن يتقبل فكرة أن وضع بنى تحتية لجامعة تدرس موادا نظرية تحتاج مبلغا كـ(٢٠٠ مليون) ريال في وقت نعلم جميعا أن مبلغا مثل هذا بإمكانة أن يبني بدل البوابة الإلكترونية الواحدة عشرات البوابات بل ربما عشرات المداخل و الأنتريهات و المجالس!. لن أشكك في نوايا المسؤلين عن البرنامج و مشروع التعليم الإلكتروني هذا و لكن في ذات الوقت أتمنى أن يكونوا أكثر شفافية عندما يتحدثون عن مشاريعهم العملاقة لوسائل الإعلام أو عندما يصرحون عن خططهم التطويرية، ففي الخبر الذي أشرنا له أعلاه و الذي نشر على موقع الجامعه لم يحوي سوى تعابير فضفاضه لا معنى لها من الناحية التخطيطية و الإدارية شئ، فلا مواصفات و لا جداول زمنية و لا أسماء شركات و لا شئ يمكن أن يكون مستند لمن أراد في يوم من الأيام أن يعود ليسائل الجامعة عن سير العمل و الإنجازات إن وجدت. خلاصة القول هي أن ٢٠٠ مليون في تقديري مبلغ مبالغ فيه ما لم توضح بجلاء التفاصيل التقنية و خطة العمل و الأطراف المعنية في الأمر إضافة للمخرجات المتوقعة و كيف لهذا البرنامج أن يفيد التعليم في الجامعة نوعيا و كميا، كما أني أدعو الجامعة و القائمين عليه في أن يتوقفوا عن إصدار بيانات صحفية و أخبار لا تغني و لا تسمن من جوع، فما دام الخبر يكتب بصيغة تملأها الجمل التعبيرية الرنانة من قبيل (أ.د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل، أن الجامعة مقبلة على أعمال إستراتيجية وجهود متميزة تصب في مصلحة أبناء الوطن) و جمل مثل ( مؤكداً أن مسؤولي وزارة المالية وفي مقدمتهم معالي وزيرها يتحدث دائماً عن جودة التعليم عن بعد في الجامعة، وعن تميزه وما خطت فيه الجامعة من خطوات مباركة)، أقول ما دامت تنشر تصاريح و أخبار من هذا القبيل فمن المؤكد أن الدولة لن تتمكن في يوم من تطبيق مبدأ المحاسبة وفق النتائج و الذي دعوة لتطبيقة في محاسبة المسؤلين في المملكة العربية السعودية في تدوينة سابقة. […]

  10. Luigi Fulk

    I just want to say I am new to weblog and honestly loved this website. More than likely I’m planning to bookmark your blog post . You absolutely have superb well written articles. Thanks a bunch for sharing your website.

  11. buzzingfriends.com

    Good day! I could have sworn I’ve been to this site before but after browsing through some of the post I realized it’s new to me.
    Anyways, I’m definitely happy I found it and I’ll be
    book-marking and checking back frequently!

اترك تعليقاً