الرقابة نتيجة حتمية !

swine-flu-masks_1392754cهل ما يحدث في العالم نتيجة إنفلونزا الخنازير يعد تمهيدا لواقع عالمي جديد سيضطر كل من يرغب في السفر و التنقل بين مدينة و أخرى أو بلد و آخد أن يخضع لإختبار جيني و فحص مخبري يسمح للحكومات و القائمين عليها أن ينسخوا و يعدلوا و يكيفوا كيفما أرادوا الخارطة الجينية للإنسان دون موافقة أو دراية الإنسان ذاته، و أن يسّخروا و يستخدموا تلك المعلومات الجينية الدقيقة في بحوثهم التسويقية و خططهم السياسية و ترتيباتهم و قراراتهم التي تتعلق بالمجتمعات إقتصاديا و إجتماعيا و ثقافيا و … و….و…. .
هذا ما يقوله البعض ممن يرى فيما يحدث أنه من صنع الإنسان ذاته بهدف السيطرة على الإنسان ذاته بعدما تبين أن تلك السيطرة المنشودة بالطرق التقليدية أصبح أصعب مما كان عليه في الماضي، فلم تعد السيطرة العسكرية تسمح للمتغلب أن يفرض هيمنته الثقافية و الإقتصادية و لا أدل على ذلك إلا ما يحدث في العراق، كما أن السيطرة على عقول الناس و رغباتهم الشرائية من خلال وسائل الإعلام أصبح أصعب و أصعب مع تكاثر الوسائل و القنوات حتى أصبح المتلقي ذاته مرسل لرسائل تسويقية و بيعية و ثقافية جعلت منه بائع سلع في سوق لم يعد فيه للمشتري من هوية مستقله واضحه.
لنفكر قليلا واضعين في عين الإعتبار تسلسل الأحداث و لنستنتج كيفما نريد محصله و نتيجة كل حسبما يتوافق مع منطقه الخاص و نظريته السياسية التي يرتاح لها.

١- أحداث الحادي عشر من سبتمبر قامت بتقسيم العالم ما بين إرهابي و مسالم و بين الغرب و مثله الديمقراطية و الحرة و عالم يعيش كهوف أفغانستان و معتقلات الدول الديكتاتورية.
٢- حرب إضحوكه في أفغنستان و أخرى إلعوبه في العراق شهدت مشاهد رسمت في ذاكرة التاريخ (علم أمريكي يخرس شفاه و وجه تمثال صدام… و مشاهد لجنود عراقيين يستسلمون بملئ إرادتهم للقادم الجديد … و محاكمة لقادة عرب … و إعدام مسرحي في صبيحة عيد الأضحى ثم إنتخابات صورية و تفجيرات إنتحارية و مطالبات حقوق للمحافظة على الحياة المدنية في وجه الهيمنة الدينية …… إلخ)
٣- محادثات فلسطينية إسرائيلية تنتهي للا شئ، ثم صراع فلسطيني فلسطيني ينتهي للا شئ، ثم هجوم إسرائيلي على الأرض الفلسطينية ينتهي بالطبع و كالعادة للا شئ ثم …. ثم …. ثم … فلسطين دولة على ورق و الحلم لا زال في مخيلة شعب مسير من حكام لا يفعلون شئ.
٤- فيضنات كاتيرينا ثم تسونامي طبيعي في شرق أسيا نتيجة غضب الأرض و قدر السماء مع تدخل يقول البعض آنه من تلك الطبقة الغاضبة التي تغطينا من أشعة الشمس الحارقة و التي نسميها أوزون، ثم عواصف رملية تغطي الرياض و حالات سرطانية تظهر على شواطئ الخليج بأرقام مخيفة.
٥- ثم إنهيارات إقتصادية في بنوك عالميه مولت دولا عبر التاريخ الحديث و تصفيات لمؤسسات عملاقة هيمنت على قطاعات أعمال رئيسة في إقتصاديات الدول المتقدمة و المتخلفه على حد سواء، ثم إنهيارات دول مبنية من قش و أحلام المغامرين و مقاولي الجزر المصطنعه، و بعد ستة أشهر تتعافى تلك البنوك لتعود في تحقيق أرباح و كأن لا أزمة حلت بهم و لا مصيبة كلفت ملايين الناس حول العالم و لتبقى دول الورق في مهب الريح.
٦- في تهكم واضح لعقلية عالم يفترض فيه الواقعية المبنية على الحقائق و الإثباتات يتم إنتخاب رجل أسود في دوله عنصرية حتى النخاع مبنية على مبدأ الفصل بين السلطات و الطبقات رغم كل ما يسّوق محليا و دوليا من ديمقراطية و حرية مصطنعه، كل ذلك ليقال (نعم نستطيع)، و بالفعل فخداع عقول المغريرن أمر (مستطاع) في عالم يساق مثل الخراف.
٧- إنقلابات في دول أشبه بتجمعات إنسانية بدائية في أفريقيا و أمريكا اللاتينية من كونها دول، ثم قلاقل في دوله و دول ذات نظام سياسي ديني قومي في إيران يقال عنه عدائي، لتظهر و تتوالى تهديدات من هنا و هناك متأمله من سقوط عدو بشر أعماله ليضمحل دون عناء.
٨- الأيبولا ثم جنون البقر ثم السارز ثم إنفلونزا الطيور ثم إنفلونزا الخنازير.

سطر لنا التاريخ أن المفاصل الأهم في تاريخ البشرية هي تلك التي كان للشعوب الدور الرئيسي في إحداث التغيير الإجتماعي و الثقافي و السياسي منذ أيام الفراعنه و حتى العصر الحديث و الذي تكونت فيه الدول كما نعرفها اليوم و التي بنيت على مبدأ حرية التفكير و الحركة و الإبداع و التجريب، إلا أن ما رأيناه و نراه في ما حدث و يحدث للعالم في العشرية الأخيرة يدعونا للتأمل في رأي يقول بأن كل هذا الدمار الحاصل و الذي يؤدي تلقائيا إلى نتيجة واحدة لا ثانية لها و هي الحق المطلق للحكومات في الرقابة ثم الرقابة ثم الرقابة، فهل ما يحدث في عالمنا اليوم هو من مصادفات الزمان و أقدار المكان أم هو مخطط بأيدي من يعتقدون في أنهم أفضل منك و مني.
فكر في الأمر فلعلك تكتشف بالمصادفه أنك أصبحت من مجانين هذا الزمان المجنون.


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

4 responses to “الرقابة نتيجة حتمية !”

  1. سيناء حيث أنا

    السلام عليكم ورحمة الله
    استاذ ياسر باسم شعراء وادباء سيناء نأمل دعمكم
    http://alanany.wordpress.com/2009/07/21/musaad-abo-fagr/

  2. سيناء حيث أنا

    الشكر كل الشكر علي الاستجابة

  3. Emerson Pavelko

    I just want to mention I am newbie to blogging and site-building and truly loved this web page. Most likely I’m planning to bookmark your blog post . You absolutely have incredible articles and reviews. Many thanks for sharing your blog.

  4. manicure

    Genuinely when someone doesn’t be aware of afterward its up to other viewers that they will help, so
    here it happens.

اترك تعليقاً