مين المسكين

d985d98ad986-d8a7d984d985d8b3d983d98ad986بنقرات أصابع: (شارع العطايف)

عندما اخرج لعملي في الصباح واجد عامل النظافة البنغالي يبدأ بالعرض المسرحي أمامي بحيث يقنعني بأنه مسكين ولا يقبض راتبه في وقته والذي لا يتجاوز الـ ٤٠٠ ريال وانه يريد فقط مبلغ بسيط ليأكل وجبته اليومية الوحيدة. فإنني اسأل (مين المسكين) انا الذي سوف اصدقه واعطيه المبلغ المقسوم واكون بذلك بوجهة نظره غبي ام انه هو بالفعل مسكين ولا يجد ما يأكله وان المقاول الذي يعمل معه لم يصرف له راتبه ولم يوفر له وجبات تشبعه او مسكن مناسب.
وهنا احتمالين وهما اما الشركة استقدمت لنا شحاتين ببدل صفراء رسمية وتركتنا نرعاهم ونقدم لهم المال مقابل النظافة وهم ينعمون بمخصصات الأمانة ام انهم بالفعل يقدمون لهم كل شي من مأكل وملبس ورواتبهم تدفع بانتظام ولكن هؤلاء العمال يمارسون الشحاته دون رقيب او حسيب. هنا يجب ان نحدد (مين المسكين) هل هو البنغالي ام انا المواطن ام صاحب شركة النظافة أم هي الأمانة.

عندما تنجح طالبة من الثانوية العامة بتقدير ممتاز ٩٥٪ وبتخصص علمي ولكم ان تتخيلوا هنا مدى الجد والتعب والضغط النفسي الذي ينتابها طوال العام. بالاضافة الى اختبار القدرات الذي تمثل صدمة دماغية للطالب حيث يجب على الطالب ان يتذكر كل المعلومات التي حصل عليها في سنوات تعليمه الماضية حتى يحصل على درجة (بصيم) من وزارة التربية والتعليم والقائمين على التعليم لدينا. وبعد هذا كله لا يتم قبولها في الجامعة الا في قسم الجغرافيا ولا يحق لها دخول الطب لأنها دون المستوى المطلوب وعندما تقبل على مضض ان تدرس في هذا القسم بقصد الحصول على معدل عالي ومن ثم تغير التخصص تصطدم بشرط بسيط جداً وهو أنه لا يحق لها ان تغير التخصص الا في حدود قسم العلوم الاجتماعية فقط يعني بالعربي اذا ما كنت تحبين الجغرافيا يا ماما فما عندك غير التاااااااريخ.

هنا يجب ان نسأل (مين المسكين) هل هي الطالبة التي اجتهدت وغلطتها انها حصلت على نسبة عالية جداً وعلمي ولا تحصل على اقل حقوقها وهو التخصص التي تريده. ام هو المسؤل المشغول ولم ولن يلتفت لموضوع كهذا بسبب مشاغله الثقيله وانعدام الرؤية المستقبلية لديه وعدم قدرته على التفريق بين الصالح والطالح. أم أنه نظامنا التعليمي الذي لو سُئل عن هذه المهزلة لقال أني ابرئ من كل هذا التعقيد.

عندما تتأخر رحلتي في مطار الملك خالد الدولي وفي رحلة دولية لمدة عشر ساعات ولا اجد من يجيبني هل اذهب الى البيت آم ابقى ولمدة كم بالضبط سوف ابقى ولا اجد من يبتسم في وجهي ولا يطعمني ولا يسقيني. واجد نفسي ايضاً مضطر ان ادفع ١٠٠ ريال لقاعة الفرسان طمعاً بوجبة ساخنة واريكة ارتاح بها لأني خرجت للمطار مسرعاً ولم اتناول اي وجبة منذ البارحة وعندما ادفع وادخل لا اجد الا بعض الساندويشات الباردة جداً وبعض المشروبات. واذهب مرة اخرى للموظف فأجده مجهد متعب وحانق فآقول في نفسي (مين المسكين) انا ام موظف السعودية أم الشركة المتهالكة.
والحديث موصول بالنسبة للسعودية آجدني اتذكر هذا الموقف وهو اني نويت السفر هذا الصيف وعندما اقدمت على شراء التذاكر اضطررت ان اذهب الى المطار لشراءها، فبدأت رحلة العذاب بين أكثر من اربع كاونترات وانا استجدي موظف السعودية ان يقبل مالي لشراء تذكرة سفر يفوق قيمتها مبلغ سيارة مستعملة واجده يرفض بحجة اني لا احمل جواز سفري واني يجب ان ابحث عن المشرف المختفي بين الصالة الدولية والداخلية قاعة المغادرة او الوصول وبعد ان مللت وقررت عدم السفر وجدت وكالة سفر محلية داخل المطار وسألت الموظف الآسيوي الجنسية وانا كلي حسرة والم وريق ناشف وشفايف بيضاء وعيون غائرة رجاءاً اريد شراء تذكرة سفر وحجزي اوكيه بس ما معي الجواز هل بالامكان ان تصنع لي المعجزة وتقبل المال الذي احمله. فسألني ان كنت احمل بطاقة الهوية الوطنية فقلت نعم
فقال لي: sure sir you can get your ticket now do you want water or tea
بالله هنا (مين المسكين) انا اللي ضميت وحفيت عشان اقص التذكرة والا موظف مبيعات السعودية السهران والذي لا يحصل على حافز مبيعات على ادائه وهو يرى كمية المال الذي تدخل خزينته ولا يعوض ببدل مبيعات نقدية عنها في حال وجود فروقات نقدية نهاية الشهر بل تخصم من راتبه مباشرة والذي لا يتجاوز ربع قيمة تذكرة سفر درجة اولى للندن ام هي انظمة الشركة المتهالكة.

يا جماعة كم موقف مشابه أو بظروف مختلفة مررتم بها وسألتم انفسكم مين المسكين هنا.


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

7 responses to “مين المسكين”

  1. مازن السيف

    كل مواطن مسكين
    بالعربي
    كلنا مساكييين

  2. تركي يونس

    مسكات حلوة جدا

  3. مجرد راي

    اخي في نقطه خلاف في انه لايوجد لديك جواز سفر وتريد شراء تذكره لاسباب بعض الركاب لا يجهلون بها .اذا اردت الذهاب الى امريكا من ضمن الشروط ان يطابق الاسم الموجود بالجواز بسجل الراكب (رقم الحجز) وتوجد مشاكل نواجه كثير مثل هذي الاغلاط..من باب الشي بالعلم

  4. سليمان محمد

    المسكين هو من توفا والده وعمره لايتجاوز الثمان سنوات وفجأه يجد نفسه مسؤل عن امه ويمتلك صك ولايه على اخوته..!
    ويمنع على والدته ان تحضر سائق فيظطر أن يقود سيارة عن عمرالعشر سنوات
    عجيب أمرنا ..!
    دمتم بود.

  5. يزيد

    ما اعرف ليه طلعت الكتابه كذا ولا اقدر اعيد نفس اللي كتبته ..بالامكان ازالة الردين ودون ادنى تحسس 🙂 لا الرد كذا غير مقروء ومشوه الصفحه …لذا اقتضى التنويه

  6. ابراهيم القحطاني

    المسكين في القصص اللي ذكرتها كل الأطراف ..

    إلا موظف الخطوط السعوديه .. فرق انهم مايعطون حافز وبين انه يرفض خدمتك .. وبالنسبه للكلام اللي يقوله ” مجرد رأي ” أنا ما ادري عن نظام الخطوط السعوديه .. لكن اللي متأكد منه انه عمري ما خذيت جوازي معاي وانا احجز في أي مكتب سياحي .. يعني هالمشكله اللي تقول عليها ما يواجهها الا الخطوط السعوديه؟ شئ غير منطقي .. آخر مره مسافر والتذكره اللي معاي مجرد ورقه من مكتب السياحه واسمي مكتوب غلط بعد … كاتب ALKAHTANI ومع هذا انقطعت التذكره وعطوني البوردنق ..

  7. Reginald Esponda

    I just want to tell you that I am just beginner to blogging and site-building and seriously enjoyed this website. Almost certainly I’m going to bookmark your blog post . You definitely have impressive writings. Kudos for sharing with us your web page.

اترك تعليقاً