مكتبتي .. مشروع لم يكتمل بعد

d985d983d8aad8a8d8a9أصعب مراحل العودة للحيز الذي أعيش فيه بعد ثلاثة أسابيع من الترميم و الديكور هو ذلك الذي يحتم علي إعادة كل المكونات المكونه للمكان إلى أماكنها، فمكونات المكتب من كمبيوتر و فاكس و طابعة و دواليب تتطلب وضعها في المكان المناسب و تمديد الأسلاك و التوصيلات الكهربائية بحيث تتمكن جميع تلك الأجهزة من العمل وفق ما تم التجهيز له، كما أن الأوراق و الملفات التي كانت مبعثره بين ذلك الدرج و ذلك الرف لا بد من تجميعها بطريقة منطقية في مكان واحد سهل الوصول له كما خطط له في البدء.
إلا أنه رغم التعب الذي يلحق من هذه العملية الغارقة في التفاصيل و الغبار و أكوام من الأسلاك و الأوراق و الذكريات التي ربما جلها لا يعني شئ، وجدت شئ من المتعه في إعادة بناء مكتبتي و التي يعود بدء العمل في بنائها لأكثر من عشرون عاما و ذلك حينما كان الكتاب هو المصدر الوحيد للمعلومة و للثقافة العامة.
لا أدري حقيقة كم كتاب تتضمه مكتبتي الآن و إن كان من المنطقي أن أقوم بعملية حصر و لو من باب الفضول و ربما أقوم بذلك خلال الأيام القادمة، و لكن ما أنا متأكد منه هو التصنيفات التي قسمت بها المكتبة و التي توزعت على النحو التالي.
١- قسم الأدب و الثقافة العامة.
٢- قسم الكتب الإسلامية و كتب الأديان و المذاهب.
٣- قسم الفلسفة و علم النفس و الإجتماع.
٤- قسم السياسة و التاريخ و الجغرافيا.
٥- قسم الأعمال الأدبية (روايات، شعر).
٦-قسم الإعلام و علومه و الإدارة و التسويق.
٧- قسم الفنون و علم الجمال و السينما.
٨- قسم الموسوعات و المعاجم و كتب التراث.
٩- قسم الكتب باللغة الإنجليزية.
أفكر الآن في خطوتين مهمتين في هذه العملية الثقافية الشخصية، الأولى منها أن أفهرس تلك الكتب بطريقة علمية في حين أن الخطوة الثانية هي تسجيل محتويات هذه المكتبة في برنامج إلكتروني بحيث أتمكن أنا و غيري من الوصول للكتاب الذي نريده من خلال ضغطة زر بدلا من البحث عنه بين أرفف هذه المكتبة التي يصل عرضها للخمسة أمتار و إرتفاعها للثلاثة أمتار.
كما تمكنت من إتخاذ القرار الملخبط للروتين اليومي و ذلك بعمل الترميمات اللازمه و العيش ثلاثة أسابيع متنقل في أمكان مختلفة من المنزل، بإمكاني أن أتخذ القرار الأسهل في عملية فهرست مكتبتي هذه و تحويل هذا المكون الرئيسي من حياتي اليومية إلى صيغة إقرب للغة الحاضر و أنسب لطبيعة الحياة اليومية، أتمنى ذلك.

 


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

9 responses to “مكتبتي .. مشروع لم يكتمل بعد”

  1. فهد العتيق

    بالنسبة لمكتبتي الشخصية اصبحت داخل شنط السفر الكبيرة حيث لم يعد يتسع المكان لها ودائماً ما يكون هذا موضوع الحوار الساخن مع الوالدة عندما ترى مجموعة كتب جديدة معي وعلى قولتها (ما شفناك تجرت والا صرت شيخ علم والا دكتور والا شفنا صورك في الجريدة من كثر هالكتب)

    وسوف يتحقق الحلم قريباً في بيتي الخاص سيكون هناك مكتبة كبيرة وزوايا خاصة بالقراءة والواح لكتابة الملاحظات وقد يكون الديكور أيضاً خاصاًَ ومحفز للقراءة أكثر.

    بس هنا وش يفكنا من زوجة المستقبل 🙂

  2. faye

    السلام عليكم
    بالبداية ليش رممت المكتبة اصلا والله راح تنهك
    الصراحة الله يعينك
    اما مكتبتي بكل مكان( ماراح تتعب لما تدور على كتاب)وبس
    شكرا على المشاركة لنا بالموضوع الحين ايش راح يشيله من بالي اذا خلصت لازم تنزل خبر ما راح نطمع انك خلصت(بنت ومسكت سالفة)

  3. يزيد

    استعمل لمكتبة الفيديو او الكتب اوالمواد الصوتيه البرنامج التالي وهو اكثر من جيد واستعمله لاكثر من عدة سنوات وبالامكان وضع المكتبة على الانترنت كاملة الموقع هو :
    http://connect.collectorz.com/

    في حال وجود برنامج افضل اضافته كي تعم الفائده وموضوع اكثر من رائع وع البركه المكتبه والله يجعلها ملجأ العافيه ومخرج من كل هم و سبيل للراحه والفائده والهدوء لان مهما تطورت الدنيا خير رفيق في الزمان كتاب

  4. جارديـ

    لا.. انا الحمدلله كتبي في مكتبة وحدة صغيرة بس مو مرة صغيرة يعني ومكفيتني لين دحين

    D: بس اكيد كتبي اقل منكم عشان انا اصغر منكم ..هههه ^_^ << تواسي حالها

    بس من جد أهنيكم.. والله القراءة تعزز في الذات الاحساس بالانسانية والرقي وكل ماقرأت كتاب واستفدت منه راح تضيفه لرصيدك الفكري او الادبي والعجيب انك على الارجح ماراح تنسى انك قرأت الكتاب هذا على الرغم من القائمة التي تطول!

    أستاذ ياسر، الله يعينك عالحوسة بس ياريتك حطيت صورة حقيقية للمكتبة كان يمكن قدرنا نساعدك ^_*.

    كل عام وانتو بخير

  5. نوف بنت ابراهيم

    الله يسهل لك ترتيبها لكن بنظري انه ترتيب المكتبه من الأمور الممتعه جدا

    انصحك بشغلتين سهله ومفيده نفذتهم انا في مكتبتي الخاصه الصغيره واتمنى السماح لي بتنفيذها في مكتبة العائله ان شاء الله

    اولا: صمم طابع Label يميز مكتبتك وكتبك بحيث يحتوي على اسمك او اسم مالك الكتاب وسنة الاقتناء او التاريخ بالكامل

    ثانيا: عمل سجل Log في مجلد او الكتروني والمجلد افضل تسجل فيه جميع مقتنياتك من الكتب بعمود .. تاريخ بداية القراءه في عمود اخر واخر لتاريخ النهايه او عدد المرات … بالاضافه الى عمود تتابع فيه الكتاب وتعرف بحوزة مين … يعني مثلا اذا اعرته لزميل او اخذه احد من افراد العائله لغرفته وهكذا

    استمتع بترتيبها وبالتوفيق

  6. نوف بنت ابراهيم

    ولاتنسى تخصص قسم لكتب واقراص تعلم اللغات

    جدا مهم

  7. عزيزة

    3 امور كانوا بالنسبة لي مساعدين جداً في ترتيب مكتبتي :
    1- جعلت المكتبة جزء من حياتي و كون منزلي صغير.. توجد مكتبة صغيرة او ارفف في أكثر من مكان في البيت مراعية تناسب الاحجام والاحتياج لكل مكان ..بحيث استمتع ويستمتع الجميع.. غرفة المكتبة تحوى غالبية الكتب حوالي 80% من كتبي مصنفه بليبل ملون اعلى كل رف المكتبة مع اضافة اسلوب لورااشلي على المكان لمزيد من الاسترخاء ..بس حتلقى بقية 20% موزعه في كل البيت في غرفة العايلة مكاتب صغيرة متفرقة تناسب الاطفال والكبار مع الاهتمام بوجود المكتبة الموسيقية …مكتبة المطبخ في المطبخ ..مكتبة صغيرة لاصدارات تطوير الاعمال في مكتبي المنزلي ..زاوية للقرأن وعلومة وكتب الثقافة الشخصية في غرفة النوم …وهكذا .
    2- عملت ختم بأسم مكتبة عزيزة ..يحوي مسافة لكتابة تاريخ الاقتناء .
    3- بديت في مشروع لا زلت احبوا فيه ..اعمل ملخص لكل كتاب يستهويني واجده مفيد ..واضع الملخص ضمن الكتاب .

    بشكل عام المكتبة يتعامل معها الكثير بشكل تقليدي جداً ..اظن المكتبة ممكن ان تكون جزء من جمال المنزل مع مراعة فن انواع الارفف وحجمها وموقعها والاضاءة المناسبة لكل جزء في المنزل .
    الحقيقة وانا أكتب وحشتني كثير حياتي المنظمةسابقاً ..لاني في مرحلة انتقالية فجميع ما ذكرته الان متوقف مؤقتاً ..وجرى اعارة الكثير من أصدقائي الكتب .

  8. توبيكات

    اعانك الله و يسر امرك ,, و الشكر للجميع 🙂

  9. Arlen Rutter

    I simply want to tell you that I am just newbie to blogs and definitely enjoyed this blog. Most likely I’m likely to bookmark your site . You really have remarkable articles. Cheers for sharing with us your web site.

اترك تعليقاً