وأد البنات

في قضية جدلية جديدة تشهدها الأوساط الإجتماعية و الفكرية في المملكة نشأت مؤخرا بعد أن إعتزامت أسواق هايبر بندة تشغيل عدد من الفتيات في وظيفة كاشيرات، و هو القرار الذي يراه البعض غريبا على مجتمع لازال يحبو في عالم إعطاء المرأة شئ من حقوقها الإنسانية الطبيعية و هو القرار الذي أثار حفيظة المؤسسة الدينية المحلية و خصوصا بعضا من رموزها المتشديدين ممن يرفضون أي شكل
أو لون لتحرير المجتمع بكافة عناصره من الرؤية الواحدة لماهية المجتمع الفاضل و الحياة الكريمة.
ربما أكثر تلك الأصوات إرتفاعا كان تعليق للشيخ ناصر العمر الذي صرح به ردا على سؤال أحد المتصلين في إحدى برامج التنوير الديني على قناة الأسرة حيث إعتبر الشيخ أن القرار الأخير الذي ظهر و المتعلق بتوظيف النساء ككاشيرات في فروع إحدى أكبر الأسواق التجارية في المملكة يعد تغريبا و إتباعا لليهود و النصارى و إمتداد لقرارات وضعها في سياق من السلبيه مثل الإختلاط في الجامعات كما قال، وقد إعتبر ما ذهبت إليه الغرف التجارية في مدينة جدة و التي لم يسميها صراحة بل وصفها بـ( هذه المدينة ) من العاملات يجب أن لا تقل أعمارهن عن ٢٥ سنة و إعتبر الشيخ ذلك إجراما حيث أن المرأة حسب وصفه يذهب إغرائها عندما يصل عمرها السبعين و الثمانين.
و طالب الشيخ العمر بمقاطعة الأماكن التي تبيع فيها النساء من منطلق أن لدينا بدائل، و إتهم أن أهل البنات الذين يعملون في تلك الأماكن ليس لديهم غيرة مستدلا على قول نسبه للأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية مفاده بأن الرجل الذي يقبل أن تعمل إبنته سكرتيره بأنه ليس برجل، مختتما حيثه برأي قد يعتبره البعض أنها فتوى حيث قال بأن المسؤلين في وزارة التجارة و الغرف التجارية إن سمحوا بأن تعمل المرأة في الأسواق ككاشيرات أنهم سيأثموا و يرتكبون إثما كبيرا.
و في ذات السياق ظهرت حملتين على الفيسبوك تطالب الأولى بمقاطعة تلك الأسواق و الثانية تطالب بمساندة الأسواق في مسعاها لتوظيف عدد من النساء ككاشيرات، فقد أثار الممانعون و المؤيدون حملة من الهجوم و الهجوم المضاد ضد هذا القرار الذي يرى الممانعون له أنه خروج صارخ عن الدين و إمتهان المرأة السعودية و إخراجها من قدسيتها التي ما إن تحركت خارج المألوف إلا و أصبحت أخلاقها محل تساؤل و تشكيك، في حين يرى المؤيدون  لقرار الأسواق التي يملكها أحد رواد تحرير المرأة الأمير الوليد بن طلال أن قراره هذا ينم عن حس وطني للمسؤلية التي يجب أن يقوم بها القطاع الخاص تجاه أبناء الوطن ذكورا و إناث.
لا أدري إن كان مجتمعنا أصبح يتعامل مع المرأة بإعتبارها عارا أو أن هذه المخلوقة التي وهبها الله حق العيش بجانب الرجل أصبحت تنتظر الرجل ليمنحها حق العيش و التنفس و الكلام و التحرك، فالإنسان الذي ميزه الله عن الحيوان بالعقل لا يتعامل مع الفكر و العقل الذي يملكه من منطلق ماهيته (الجندريه) بل يتحرك و يفكر و يبدع و يحلل من منطلق آدميته الإنسانية و تعلقه بمعاني العيش بصرف النظر ذكرا كان أو أنثى.
في الحقيقة لا أسطيع فهم الرأي الداعي لتحرير المرأة على إعتبار أن (الجندر) ضمن التركيبة الإجتماعية هو الوجه الآخر للجندر المضاد و بالتالي تحرير المرأة كما يدعو له البعض لن  يتحقق في رأيي إلا بتحرير الرجل من منطقه الذكوري و بتحرير المرأة ذاتها من نظرتها الجندرية، و ذلك في عملية أوسع لنهضة إجتماعية شاملة تبني المجتمع على أساس العدالة الإجتماعية قبل كل شئ و المساواة بين مكوناته المختلفه مع إعادة برمجة و من ثم محو مفاهيم تاريخية عفى عليها الزمن و شرب حتى الثمالة.
عمل المرأة في هايبر بندة لا يشكل في أعين المجتمع الصحي إلا نكته سخيفه، بينما هو قضية هوية و حقوق و إمتهان للإنسانية المقدسة في أعين مجموعة ممن يعتقد بأنه يعيش في عالم كبير مترامي الأطراف حقيقته المرة التي لا يعرفها هو أنه عالم لا تتجاوز مساحته أحلام العصافير.
الحديث عن المرأة بهذا الشكل السطحي تأكد لي بأن المرأة و التي أنا على قناعة بأنها جزء أصيل من هذا الحال الذي نحن عليه، أقول بأن هذا الحديث قد أعاد إحياء وأد البنات بشكله المعاصر الحديد، حيث أصبح حديث الناس يتلاعب بالمرأة و بقضاياها يمينا و يسارا و جعل منها قضيته التي يمضغها حتى يهرسها لتغذي و تشبع رغباته الذاتية فكرية كانت أو نفسية، و في كل مرة تنتاب إنسانية ذلك المؤيد أو ذلك المعارض رعشة فكرية يقوم بسحب إحدى ضحاياه ليحفر لها قبرها المزركش قضية و المبهرج دفاعا و هجوما و يعلن أنه لأجل القدسية النسائية قد قال ما قال و لأجل حق الزمان و المكان يرغب في تبديل الحال إلى حال، و أن كل نساء الأرض هبه الرحمن فليقف المناضل الحق بجابنها و ليدافع عنها غربا و شرقا و جنوبا و شمال.


أرسلها عبر الفيس بوك
انشرها عبر تويتر

عزيزي زائر المدونة أشكرك على تلطفك بالمحافظة على النقاش الهادئ و المتزن و الهادف للإستفادة و الإفادة. تحياتي ... ياسر

12 responses to “وأد البنات”

  1. shaden

    بتحكهم هذا يجبر البنت انها تعمل بالحرام ..!! ..ما اعرف ليه هم كذا وبهذا التشدد …..في بنات كثير محتاجين ومحتاجين دخل مادي .. وطبعاً أكيد شغل الكاشيره راح يكون لها انظمه وظوابط // وما فيها شي لو الكاشيره تكون مخصصه للحريم فقط في السوبر ماركت ..! والكاشير يكون مخصص للرجل …// واهم من هذا كله ان رزقها ” حلال ” ..

    دام ربي راضي عني ورزقي بـ الحلال ما علي من الناس …لان الناس ما يملي عيونهم الا التراب ..

    قسم بالله هالاشكال كرهونا بالعيشه في هالبلد … الوحده ودها تهاجر عشان تاخذ حريتها ..

    أعجبتني رُأيتك استاذ ياسر ..

  2. أحمد البلوي

    عساهم يوظفون الشباب بالاول وبعدين البنات لهم ألف حل .

    صحيح ان مافيها شي لو تتوظف البنت كاشير بس انت ادرى يا استاذ ياسر ان عندنا شعب مايفهم ومتخلف يعني اذا كان الولد وسيم مايسلم منهم اجل وشلون البنت .

    تحياتي لك استاذ ياسر

  3. نوفه

    تعبت من الحديث في هذا الموضوع مرارًا وتكرارًا

    يبدو بل مؤكد أننا لا زلنا نعيش في عصر جاهلي

    يتحكم فيه الرجال بالنساء ويتحدثن على ألسنتهن

  4. صالح السويلم

    نحن لانمانع من عمل المراءه يا استاذ ياسر ، ولكن مانرفضه وجودهـا في مثل هذا الأماكن ولما فيها من إختلاط مع الرجال .

    لو وضعوا قسم كاشير مخصص للزبائن من النساء ويكون من يعمل فيه من النساء لما رفضنا وبل لدعمنا هذا الشي ، لكن مانرفضه قطعياً مقابلتها لمن هب ودب من الرجال .

  5. صالح السويلم

    وماقال الأخ احمد البلوي حقيقه للأسف ، فالمرأة عساها تسلم دون ان تقابل الرجال فكيف وهي تعمل معهم وتقابل من هب ودب منهم .

  6. فهد العتيق

    انا يعجبني في الناس في مجتمعنا سرعة ردات الفعل يعني اصدار احكام مسبقة على اي تجربة ولقلقه وابتكار سيناريوهات على اي شي والفتوى يحكي الملك والا ما يحكي بنفتي يعني بنفتي زين. وبعدين خلنا نشوف كيف التجربة وكيف شكل مكان عملها يمكن حاطينها في قفص فولاذي ومظلل وفيه فتحه صغيرة للفلوس والبطاقات ومكتوب عليه وبلوحة نيون للنساء فقط وجنبه فرع هيئة وسيكيورتي واقف بعجرا.

    ذبحنا هالتغريب واخرتها لا شفنا تغريب ولا تشريق ولا اسلمه ولا عروبة ولا جهاد ولا شي من كثر ما نمشي في محلنا حفرنا الارض اللي نمشي عليها وصرنا للأسف تحت الامم عايشين تحت الارض والعالم تفوقوا ووصول القمر

    بس سؤال صغير وش معناة جندرة حطيتها في قوقل وقالي: اقول اعقل بس وش هالحكي.

  7. تحميل فيلم

    المرأة يجب أن تشارك فى أصغر المجالات لكى توصل لأكبرها

  8. هذيان قلم

    مساك الله بالخير والرضى

    أبو عبدالعزيز في مجتمعنا السعودي دائماً أي حدث جديد سواء يتعلق بالمرأة أو الرجل أو التعليم أو … أو…. يكون له ردود فعل بين مؤيد ومعارض لكن مع مرور الزمن تتقبله الناس وتبدأ تتعايش معه ، لكن إلي أعرفه من أمس أن أسواق هايبر بندة تراجعت عن قرار توظيف الكاشيرات حسب ما نشر في صحيفة سبق ولا أعرف مدى مصداقية الخبر .

    الأخ فهد العتيق
    الجندر هي بديلة لكلمة الجنس إلي ترمز للذكر والأنثى لكن في الغرب يستخدم لتمرير مفهوم جديد وهو المثلية الجنسية.

  9. لولو

    سلام أخ ياسر.. أتمنى ان هذا القرار يتم تفعيله اليوم قبل بكرة والله ان بنت البلد أولى من الأجانب الي تارسين سوق العمل ،وتراه قرار عاقل ومتحضر لأن المرأة السعودية لها حق النصف في سوق العمل،وملينا من الأصوات المتزمتة والمتخلفة الي من العصر الحجري،في نساء مولاقية تاكل وتشرب والي مو مصدق أنا ممكن ادله على العناوين فقر وغلب لا أبو ولا أخوولا ولدولازوج،ولاشهادة أو تعليم فتح مجالات زي البيع والمحاسبة ممكن تخلق حياة كريمة وبالخصوص للمرأة المعيلة لأسرة،الحياة تغيرت في بلدنا ماسرنا زي أول راحة ودلع وكل طلبات المراة مجابة(زمن سي سيد)،البداية في التغير والتطور كانت بالتعليم والان في سوق العمل وبكرة القضاء وبعده قيادة السيارةووو،وارجع أقول بكرةأحسن من اليوم وأنا متفائلة بالله وثم بوطني.
    تعليقا على الأخت شادن ياما تمنيت اني أهاجر من بلدي في كم موقف حسيت بالقهر والظلم والعنصرية عشان أنا بنت،بس الحمد لله عندي أهل الله يحفظهم لي ولايحرمني منهم يحموني من قسوة مجتمعي الجاهلي ويخلوني أرجع في أمنيتي (:
    أخوي ياسر الله يحفظك ويخليك لأهلك ويحمي أدميتك وانسانيتك (لأن الرجل الحقيقي من وجهة نظري هو الي مايظلم المرأة ويرعاها ويحترم أدميتها وحقها بالحياة الكريمة).
    وهذا الي أمر فيه ديننا الحنيف الي بعض الناس مايعرفو فيه الا الي يبغوه ويطنشو أمور حقوق المرأة.

  10. هذيان قلم

    صبحك الله بالخير والعافية

    أبو عبدالعزيز
    بناءً على الفرضية إلى طرحتها والمتعلقة ب ـ ( إذا تم السماح لهؤلاء النسوة بالعمل في الأسواق ككاشيرات فهل سيم حل قضية البطالة؟؟ )

    راح أجاوب لأن هذا الموضوع كان هو تحديداً موضوع رسالتي الجامعية في السابق ، و من خلال إطلاعي وبعض قراءاتي عن موضوع بطالة الفتاة في مجتمعنا السعودي راح يكون الجواب ( لا ) والأسباب كثيرة منها اجتماعية ومنها الثقافية ومنها دينية راح أذكر بعض منها على سبيل الذكر وليس الحصر ، أولاً مازال عندنا نظرة دونية لبعض المهن ، الخوف من الأختلاط بالرجل ، نعطي أولوية لبعض المهن الحكومية عن غيرها من المهن لضمان الأمان الوظيفي ، ربط المهنة بالمكانة الاجتماعية والتقدير الاجتماعي ، صعوبة التكيف مع ظروف وبيئةالعمل وانظمتها وأوقات دوامها الطويلة والتي لا تتناسب مع طبيعة المرأة وغيرها من الأسباب . وحتى لو كان فيه توجه لمثل هذي المهن راح تكون الغالبية من النساء ذوي القدرات المحدودة في التحصيل العلمي أو المستوى المادي .

    يعطيك العافية

  11. Hal Abud

    I simply want to say I am just newbie to blogging and honestly enjoyed this web page. Most likely I’m likely to bookmark your blog post . You amazingly have superb well written articles. Thank you for sharing your blog site.

اترك تعليقاً